حوارية في شومان عن الفقر المائي وصراعات المياه

حوارية في شومان عن الفقر المائي وصراعات المياه
جهينة نيوز -
نظمت مؤسسة عبدالحميد شومان حوارية بعنوان "الفقر المائي وصراعات المياه في المنطقة"، بالتعاون مع جمعية "إدامة" للطاقة والمياه والبيئة، مساء أمس عبر منصة (زووم) وموقع المؤسسة على (الفيس بوك).
وأكد رئيس مجلس إدارة جمعية "إدامة" الدكتور دريد محاسنة، أهمية مشروع قناة البحرين كضرورة وطنية عليا، سيوفر للأردن ما يزيد على 650 مليون متر مكعب من المياه، ما يعمل على سد النقص الحالي من المياه المحلاة، ويرفع من مستوى البحر الميت بحيث لا نخسر المشاريع السياحية في المنطقة. ووفقا لبيان صحفي صادر عن المؤسسة اليوم الثلاثاء، بين أن التقنين في استخدامات المياه موجود من خلال بعض البرامج وتوزيع الأدوار، وهناك بعض السلوكيات السلبية غير المبررة التي تعمل على هدر المياه، ما يؤدي إلى زيادة تعرفة المياه بناء على زيادة الاستهلاك.
وقال إن المياه التي تصلنا إلى المنازل آمنة وسليمة ومراقبة باستمرار وتخضع للمواصفات الوطنية للاستهلاك النهائي، مشيرا إلى أن نسبة الفاقد المائي كبير في الأردن ويزداد سنويا ويصل بحسب الدراسات إلى نحو 50 بالمئة.
ودعا إلى تغليظ العقوبات على المعتدين على مصادر المياه، ولاسيما خطوط مشروع مياه الديسي، وعدم تكفيل المعتدين للحد من هذه الاعتداءات، وتفعيل القوانين الرادعة لهم. ولفت إلى أننا نستهلك نحو 60 من المياه في الزراعة والمردود الاقتصادي منها هو 4-5 بالمئة فقط. وعرضت المختصة في إدارة جودة المياه المهندسة سوزان الكيلاني، في بداية الحوارية لبعض الحقائق حول الواقع المائي الوطني والعربي، مشيرة إلى أن مواسم الجفاف المتعاقبة والاستخراج الجائر للمياه الجوفية، أدى إلى جفاف هذه المصادر وتدني تصريف معظم الينابيع في المملكة بما أخل بالنظام البيئي الحيوي.
--(بترا)
تابعو جهينة نيوز على google news