2024-06-19 - الأربعاء
banner
وزارات ومؤسسات مستقلة
banner

"المهندسين" تكرم الطبيب النرويجي مادس غيلبرت الذي عمل في مستشفى الشفاء بقطاع غزة

{clean_title}
جهينة نيوز -
كرمت نقابة المهندسين الأردنيين، الطبيب النرويجي مادس غيلبرت الذي تطوع للعمل في قطاع غزة لفترة تجاوزت 15 عاما، عمل خلالها في مستشفى الشفاء خلال حرب 2008-2009 وحرب 2012 وحرب 2014، وأجرى آلاف العمليات الجراحية خلال فترات الحروب، وأنقذ حياة آلاف الفلسطينيين المتضررين من العدوان الصهيوني.

واستعرض نقيب المهندسين الأردنيين المهندس أحمد سمارة الزعبي، خلال لقائه الطبيب غيلبرت اليوم السبت، الجهود التي بذلتها نقابة المهندسين والهيئة العليا للاعمار في فلسطين والمشاريع التي تم العمل عليها في المجال الصحي والتعليمي والبنية التحتية منذ تأسيس الهيئة للان، والتي تأتي استكمالا لدعم صمود الأهل في غزة بشكل خاص وفلسطين الشقيقة بشكل عام.

وبين أن النقابة تعاقدت مؤخرا مع احدى الشركات في غزة لتوزيع 10 الاف متر مكعب من المياه، كما عملت على اختيار 500 مهندس من ذوي الخبرة ليكونوا على اهبة الاستعداد لتقييم الاضرار وحصر المباني الآيلة للسقوط بما فيها منشآت القطاع الصحي كاملا تمهيدا لإعادة تأهيلها في أقرب فرصة ممكنة. 

 بدوره، قال رئيس جمعية المستشفيات الخاصة سابقا، الدكتور فوزي الحموري إنه تم التواصل مع جمعية الاطباء العرب في امريكا وجمعية الاطباء الفلسطينيين في اوروبا والاتحادات المهنية العربية للتحضير للمؤتمر الذي من المقرر 
عقده في 7 شباط ويعد أكبر مؤتمر طبي في العالم لإعادة الحياة الى الجسم الطبي في قطاع غزة وترميم وصيانة كافة المستشفيات والمراكز الصحية عن بكرة أبيها بعد أن يتم حصر الأعمال المطلوبة والدراسات من خلالة هيئة الأعمار ونقابة المهندسين الأردنيين، داعيا الطبيب غيلبرت لحضور المؤتمر الطبي الذي سيعقد الربع الاول من العام القادم.

من جانبه، تحدث الطبيب غيلبرت عما يقوم بتوثيقه من المجازر التي تمارس بحق الفلسطينيين، في قطاع غزة منذ عام 2008 حتى الان، والتي تعتبر جرائم حرب وإبادة.

وأشاد بصمود أهل غزة وأطفالها أمام العدوان الغاشم، منددا بهجوم الاحتلال الشرس والإبادة بحق المدنيين في غزة، كما اشاد بالدور الأردني المتقدم وتمكنه من كسر الحصار والعمل على تقديم الدعم الطبي للفلسطينين من خلال المستشفيين الميدانيين في غزة. 

واكد فخره واعتزازه بكافة الكوادر الصحية العاملة في القطاع، التي تمارس عملها رغم كافة الظروف.

وقال إن استخدام الولايات المتحدة الأمريكية، حق النقض (الفيتو) خلال تصويت في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع قرار يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة، يؤكد المخطط الذي يحاك حولها والذي يسعى لتهجير سكان القطاع الى جنوب القطاع.

وحضر اللقاء، العين خالد رمضان، ونقيب الأطباء الدكتور زياد الزعبي، ونائب نقيب المهندسين المهندس فوزي مسعد، واعضاء من مجلس النقابة رئيس هيئة المكاتب الهندسية المهندس عبدالله غوشة، والدكتور ابراهيم العدوان، ورئيس الهيئة العربية لإعادة اعمار فلسطين المهندس زهير العمري، والامين العام لنقابة المهندسين المهندس علي ناصر، وممثلين عن الجانبين.
تابعو جهينة نيوز على google news