2024-05-22 - الأربعاء
banner
أخبار محلية
banner

مدينة الرمثا بيئة خصبة لإنجاب نجوم كرة القدم الأردنية

{clean_title}
جهينة نيوز -  أكد متابعون ومعنيون في كرة القدم الأردنية أن مدينة الرمثا تشكل بيئة خصبة لرفد الكرة الأردنية بالنجوم القادرين على إثراء المسيرة على صعيد المنتخبات الوطنية والأندية، واصفين مدينة الرمثا بـ"برازيل" الأردن، تعبيرا عن كم المواهب واللاعبين الخارجين من هذه المدينة.
ويرى المعنيون أن العشق الذي يكنه أهل الرمثا وقراها للعبة كرة القدم، دليل على ولع أبناء هذه المدينة للمستديرة، وشغفهم في ممارستها، معتبرين أن حب الرمثا لكرة القدم بالفطرة بدليل النجوم الكثر الذين رفدوا المنتخبات الوطنية والأندية على مدار السنوات الماضية.
وقال متحدثون لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إن شغف أهل الرمثا بكرة القدم، يلمسه الزائر لهذه المدينة في الساحات والحارات والملاعب التي تشهد إقبالا كبيرا من الأطفال على ممارسة اللعبة، وسط منافسات قوية وشديدة تعكس مهارات هؤلاء الصغار الذين يلعبون الكرة للمتعة.
ويعتبر نادي الرمثا أحد أبرز الأندية الأردنية التي اختصت بكرة القدم، حيث أنجب للكرة الأردنية الكثير من نجوم اللعبة الذين لعبوا في صفوف المنتخبات الوطنية والأندية المحلية والخارجية، بل إن الغالبية العظمى من أندية المحترفين في الأردن تضم لاعبين من مدينة الرمثا.
ويؤكد النجم السابق للمنتخب الوطني ونادي الرمثا، فايز بديوي، أن مدينة الرمثا تعشق كرة القدم، وهذا ما يفسر الكم الكبير من النجوم الذين مثلوا الأردن في المحافل الخارجية على صعيدي المنتخبات الوطنية والأندية، لافتا إلى أن عراقة نادي الرمثا تعكس الوله بهذه اللعبة.
وأضاف: مدينة الرمثا وقراها زاخرة بالمواهب الكروية، حيث أن بعض هذه المواهب تحظى بفرصة الاكتشاف من قبل مدربين ومتابعين، فيما هناك مواهب لا تحظى بفرصة اللعب في المنتخبات أو الأندية لعدم حصولها على الفرصة المناسبة، رغم أنها مؤهلة للعب في أكبر الأندية.
بدوره، يقول نجم فريق الرمثا والمنتخب الوطني السابق والمدرب الحالي، بلال اللحام، إن مدينة الرمثا توصف بأنها "برازيل" الأردن لما تضمه من مواهب واعدة قادرة على التألق على مختلف الصعد، لافتا إلى أن الرمثا وأهلها عاشقون لهذه اللعبة.
أما الصحفي الرياضي المخضرم، كمال الروسان، فاعتبر أن انتشار اللاعبين القادمين من مدينة الرمثا في الأندية المحلية، دليل على حجم العشق الرمثاوي لكرة القدم، مشيرا إلى أن نادي الرمثا منذ تأسيسه وحتى الآن يرفد المنتخبات والأندية باللاعبين المتميزين.
واستذكر الروسان فوز الرمثا ببطولتي الدوري عامي 1981 و1982 ، حيث خرج سكان المدينة للاحتفال مع فريقهم، لافتا إلى مظاهر نحر الجمال احتفالا بهذا الإنجاز، وتعبيرا عن فرحة الجميع بلعبة كرة القدم، كما تطرق إلى فوز الرمثا بلقب دوري عام 2021، بعد غياب عن اللقب لحوالي 40 عاما.
--(بترا)
تابعو جهينة نيوز على google news