2024-02-21 - الأربعاء
banner
بلديات
banner

معالي يوسف العيسوي رئيس الديوان الملكي الهاشمي يلتقي برئيس وأعضاء مجلس محافظة المفرق.

{clean_title}
جهينة نيوز -
#المحامي صالح الخشمان رئيس المجلس يقدم أبرز مطالب أبناء المحافظة.
#أعضاء المجلس يقدمون أهم الخدمات والمشاريع التي تحتاجها محافظة المفرق.

#لانباط يوسف المشافبة.
التقى رئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوى في الديوان الملكي العامر رئيس مجلس محافظة المفرق المحامي صالح الخشمان وأعضاء المجلس.

وفي بداية اللقاء رحب العيسوى بالوفد

وألقى رئيس مجلس المحافظة المحامي صالح الخشمان كلمة أكد فيها حرص المجلس على السير بخطى وتوجيهات جلالة الملك المفدى لإنجاح مسيرة عمل مجالس المحافظات لتكون على الدوام تلامس حاجات المواطنين، وهذا ما يقوم به مجلس محافظة المفرق من خلال العمل كفريق واحد من الزملاء كافة.

ووجه شكره وتقديره إلى معالي رئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوى على حسن الاستقبال والضيافة والاستماع لإبرز مطالب أبناء المحافظة.

وبين المحامي الخشمان أن محافظة المفرق من أولى المحافظات التي استقبلت اللجوء السوري وما زالت تتحمل تداعياته حتى هذه اللحظة، وذلك من خلال الضغط بالطلب على الخدمات الصحية والتعليمية والعمالة وغيرها.

ونوه المحامي الخشمان إلى تأثير اللجوء أيضا على العمالة المحلية من خلال وجود أكثر من ٣١ الف فرصة عمل للسوريين بدلا من الاردنيين وهذا ما أثر على العمالة الأردنية وارتفاع نسبة البطالة بشكل غير مسبوق، وخصوصا مع تفاقم أزمة اللجوء في هذه المرحلة.

وعرض المحامي الخشمان عدد من المطالب تركزت على ضرورة السماح لوزارة التربية والتعليم لتصبح جهة مشمولة بعمل الدراسات للاضافات الصفية وانوية المدارس والإشراف عليها، والذي يحتاج إلى تغيير التشريعات المتعلق بنظام الأبنية الحكومية من قبل وزارة الأشغال العامة.

وطالب المحامي الخشمان باستثناء بترصيد المبالغ الخاصة بالمشاريع التي لم تنفذ والتي لم تستكمل التنفيذ لهذا العام وتدويرها مع الموازنة التي تليها، مؤكدا أن هذه المشاريع استحقاق لأبناء المحافظة، موضحا أن الموازنة الصفرية تحرم المحافظة من مشاريع عديدة خطط لها.

واكد المحامي الخشمان أهمية تعديل التعليمات الخاصة بمنح صلاحيات من خلال استخدام قطع أراضي خزينة الدولة لتوجيه ٤٠ بالمئة من موازنة المجلس نحو التنمية وإقامة مشاريع تنموية من شأنها المساهمة في توفير فرص العمل لأبناء المحافظة.

وعرض المحامي الخشمان مطالب أخرى منها توجيه وزارة التخطيط والتعاون الدولي لتسهيل المنح الداخلية والخارجية والتي تخدم المحافظة، والعمل على إنشاء سوق مركزي للخضار والفواكه، وإنشاء ميناء بري في المفرق بمنطقة الملك الحسين بن طلال التنموية، بالإضافة إلى إجراء تعديل للقرارات الجائرة بخصوص تنفيذ الطرق داخل حدود البلديات وخارج التنظيم لزيادة التجمعات السكانية، وبما يمكن المجلس من إيصال الخدمات للمواطنين ودون عوائق.

واختتم المحامي الخشمان حديثه بالتأكيد على مواصلة مسيرة الإصلاح والتطوير وبقدرتنا من مسار النظرية إلى التطبيق.

وخلال اللقاء استمع العيسوى إلى مطالب واحتياجات عدد من أعضاء مجلس محافظة المفرق.

وتركزت مطالب أعضاء المجلس على ضرورة الاستمرار في تنفيذ مثل هذه اللقاءات والتي أشادوا فيها من قبل رئيس الديوان الملكي الهاشمي للاستماع إلى الاحتياجات الخدمية والمشاريع التي بأمس الحاجة لها المحافظة وخصوصا ما تتحمله من أعباء اللجوء السوري.

وأكدوا أهمية دعم مجلس المحافظة ليتمكن من القيام بدوره على أكمل وجه وضمن الخطط التي وضعها بهذا الخصوص ولضمان توفير خدمة أفضل للمواطنين والوصول إلى مناطقهم َدون تأخير، مما يتوجب المزيد من الاهتمام والرعاية لتطوير مستوى الخدمات في محافظة المفرق.

تابعو جهينة نيوز على google news