2024-07-16 - الثلاثاء
banner
كتّاب جهينة
banner

مصطفى عيروط يكتب الدور الرقابي

{clean_title}
جهينة نيوز -
قرأت اكثر من مره  ما نشر  عن إقرار مجلس النواب برئاسة النائب احمد الصفدي لمدونة السلوك  والتي في رأيي تعزز ان يكون دور وظيفة النائب في التشريع والرقابه ومن المهم مع التحديث السياسي وجود أحزاب وان تتنافس أيضا على البرامج ومدى تنفيذها وان يتعزز دورها في الرقابه والتعاون مع مختلف الجهات الرقابيه  
وفهمي لدور النائب الرقابي والاحزاب الرقابيه وكل مواطن هو  في التعاون مع الجهات الرقابيه كهيئة النزاهه ومكافحة الفساد والتي تقوم بدور فعال ومؤثر في عملها وعدم التهاون فيما يصلها والتأكد والتحقيق والمتابعه لأي موضوع وحماية المبلغين بما فيه محاربة الواسطه  السلبيه والمحسوبيه السلبيه  والتوعيه من خطورتها  وقانون هيئة النزاهه ومكافحة الفساد يحاسب من لديه معلومات ولم يبلغ عنها   وبهذا  فالدور الرقابي يقوم بدور
تعزيز الكفاءه والإنجاز والاعلان عن أي شاغر داخل اي مؤسسه او لأي مسؤؤل اول في اي مؤسسه  
وفهمي لدور الحزب الرقابي أيضا تعزيز العلاقه مع مختلف الجهات الرقابيه إضافة إلى هيئة النزاهه ومكافحة الفساد كديوان المحاسبه الذي يقوم أيضا بدور فاعل ومؤثر في الرقابه والمتابعه
وفهمي أيضا للرقابه هو بأن الدستور والقانون الأردني متقدم ويمكن لأي نائب او حزب او مواطن مخاطبة الجهات المختلفه وتقديم الملاحظات او الشكاوى  ولكن يجب أن تكون بعيده كليا عن التحريض و الكيديه وتصفية الحسابات والتشهير واغتيال الشخصيه والذم والقدح وجلد الذات  اي ان النائب والحزب والمواطن عليه التأكد كليا من الاقدام على طرح اي موضوع دون التثبت  اواعلام الجهات الرقابيه  لان ذلك قد يوقع من يقوم بذلك باشكالات قانونيه ومجتمعيه
وفهمي لدور الرقابه دور الإعلام المهني الموضوعي وممارسة النقد البناء الضروري وهذا كنا نقوم به في الإعلام الرسمي الاذاعي والتلفزيوني  عبر برامج كالبث المباشر واللقاء المفتوح ولمصلحة الجميع ومتابعات وغيرها  وبعيدا عن جلد الذات  فالاردن وطن الانجازات والنجاح وتعادل كل ذرة تراب فيه العالم ونحن في نعمة ومن يسافر ويسمع  يجد اننا في نعمه وخير وأولها نعمة الأمن والاستقرار والحريه   والأسرة الواحده والنماء  فالتنافس يجب أن يكون على مزيد من  الانجاز على الواقع في كل مكان والعمل بكفاءه واخلاص وتفكير ايجابي والتنافس الموضوعي المهني  والتفاعل الايجابي والقدره على التواصل والاقناع والتأثير  ولهذا فالدور الرقابي يتعزز بترسيخ التنافس لأي موقع بعد اعلانات للجميع ولجان موضوعيه ومهنيه  تختار للموقع عام او خاص  داخل اي مؤسسه عامه او خاصه  بدءا من  رئيس القسم  او رئيس الشعبه وكذلك لأي شاغر داخل اي مؤسسه او لأي شاغر للمسؤول الاول في اي مؤسسه عامه او خاصه   
حمى الله الوطن والشعب والجيش العربي المصطفوي والاجهزة الأمنيه  بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم وسمو ولي العهد الأمير الحسين الامين
مصطفى محمد عيروط
تابعو جهينة نيوز على google news