2024-06-19 - الأربعاء
banner
أخبار محلية
banner

السفير تشين : الصين تحترم مكانة دول الشرق الأوسط كأسياد المنطقة

{clean_title}
جهينة نيوز -
السفير الصيني: حريصون على توطيد علاقات الشراكة الاستراتيجية
السفير تشين : الصين تحترم مكانة دول الشرق الأوسط كأسياد المنطقة 

الانباط- نعمت الخورة 

 

قال السفير الصيني في عمان تشن تشوان دون بمناسبة انعقاد "دورتا الصين  السنويتان "    انه في  مسيرة التحديث الصيني النمط، يجب أن تواصل الصين التمسك بالإصلاح و ان الانفتاح على الخارج هي سياسية بلاده  الأساسية، مشيرا ان  الصين ستوسع الانفتاح بشكل أكبر خلال هذا العام، وستفتح بابها على نطاق أوسع للعالم مع توفير بيئة أعمال وخدمات أفضل  و ترحب بالمستثمرين من كل العالم.

وبين خلال كلمة القاها في المؤتمر ان   الدورتان السنويتان أهم حدث في الحياة السياسية الوطنية للصين، وموضوعا ساخنا بين الناس ووسائل الإعلام من جميع أنحاء العالم وان  الدورتان السنويتان في هذا العام أول "الدورتين" بعد المؤتمر الوطني العشرين للحزب الشيوعي الصيني، حيث تم انتخاب القيادة الجديدة للدولة الصينية.

وقال ان انتخاب  شي جين بينغ بالإجماع رئيسًا لجمهورية الصين الشعبية ورئيسًا للجنة العسكرية المركزية، يعكس إرادة الشعب الصيني المشترك وتطلعات الشعب له

واضاف تشن انه على الرغم من أن الاقتصاد الصيني هو ثاني أكبر اقتصاد في العالم، إلا أن التنمية ما زالت غير متوازنة ولا متكاملةو يجب على الصين تعزيز  قدرات الابتكار التكنولوجي، وبناء نظام صناعي حديث، وتعزيز التحول الأخضر للتنمية

واضاف تشين ان الحكومة السابقة قدمت  تقرير عمل الحكومة واستعرضت إنجازات التنمية الاقتصادية والاجتماعية الرئيسية في السنوات الخمس الماضية بشكل منهجي وان الناتج المحلي الإجمالي  ارتفع إلى 121 تريليون يوان بمعدل سنوي قدره 5,2٪ في السنوات الخمس الماضية وازداد عدد فرص العمل المتاحة لصالح سكان المدن والبلدات بمعدل سنوي قدره أكثر من 12,7 مليون فرصة.

وقال ان  الصين تدعم  الاستقلالية الاستراتيجية لدول الشرق الأوسط، وتعارض التدخل الخارجية في الشؤون الداخلية لها و ستظل الصين تقف إلى جانب الحق، وتدعم مساعي دول الشرق الأوسط لحل القضايا الساخنة سياسيا عبر الحوار والتشاور

السفير تشين اشار خلال المؤتمر أن الصين تحترم مكانة دول الشرق الأوسط كأسياد المنطقة وانها  لن تقوم بملأ ما يسمى "الفراغ"،  أو تشكيل دوائر ضيقة إقضائية، وتأمل التعايش مع  دول المنطقة وتقاسم الأمن والتنمية كما  تحرص الصين على أن تكون من يعزز الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط، ويتعاون مع دول المنطقة في تحقيق التنمية والازدهار، ويدفع بالتضامن وتقوية الذات لها.

واوضح ان  عودة العلاقات السعودية الإيرانية إلى المسار الصحيح   بجهود صينية فتحت الطريق أمام السلام والاستقرار في الشرق الأوسط، وسجلت مثالا جيدا لكيفية حل دول المنطقة النزاعات والخلافات وتحقيق علاقات حسن الجوار والصداقة من خلال الحوار والتشاور، ويمثل  نصر للسلام ونصر الحوار، كما أنه خير دليل لنجاح مبادرة الأمن العالمي التي طرحها الرئيس الصين شي جين بينغ

ولفت الى الصين ستواصل التشاور والتعاون مع دول المنطقة بشأن القضية الفلسطينية وغيرها من القضايا الساخنة في الشرق الأوسط، وستلعب دورا بناءً فيها، وتتحمل مسؤوليتها كدولة  كبرى.

واكد ان الجانب الصيني يقدر في ذات الوقت اجتماع العقبة الذي استضافه الأردن، من أجل تعزيز التهدئة وتخفيف التوتر بين فلسطين وإسرائيل، وتأمل من تنفيذ فعلي لمخرجات الاجتماع وسيستمر الجانب الصيني بجهوده في تعزيز محادثات السلام للقضية الفلسطينية.

. وحول العلاقات الاردنية الصينية قال السفير الصيني إن النتائج العديدة للدورتين، سواء كانت إجراءات مهمة لتعزيز الإصلاح والتنمية في الصين، أو تعزيز مشاركة الصين في الشؤون الدولية والإقليمية من أجل السلام والتنمية في العالم، كلها لها علاقة قوية مع تطور العلاقات الصينية الأردنية وتعاونهما في المرحلة المقبلة، حيث يوفر للجميع فرصا ويفتح الافاق مشيرا على حرص   الصين على توطيد علاقات الشراكة الاستراتيجية مع الأردن.

وقال ان حجم التجارة بلغت بين الصين والأردن 6.45 مليار دولار أمريكي في عام 2022، بزيادة أكثر من 46٪ مقارنة مع عام 2021، ويعتبر رقم قياسي.

 واضاف انه كله ثقه أن المزيد من المنتجات عالية الجودة مثل السيارات الكهربائية الصينية ستدخل المنازل الأردنية، ونرحب أيضا بالمزيد من المنتجات الأردنية عالية الجودة لإيجاد فرص في السوق الصينية الضخمة.

ومن حيث الاستثمار ومقاولة المشاريع اشار تشين ان حجم الاستثمارات الصينية المباشرة في القطاعات الأردنية بلغت 45.39 مليون دولار أمريكي في عام 2022، بزيادة ضعف مقارنة مع عام 2021كما بلغت قيمة عقود المقاولة الموقعة الجديدة بين الصين والأردن 54.6 مليون دولار

ولفت ان تنفيذ قانون الاستثمار الجديد في الأردن، جعل الشركات الصينية متفائلة جدا، وتسعى العديد منها إلى إيجاد فرص استثمارية في السوق الأردني. ومن الأمثلة على ذلك شركة جين تشنغ الدولية للسيراميك، التي تم افتتاحها مؤخرًا في محافظة الكرك (إجمالي الاستثمار المقدر ب100 مليون دولار)، وسيكون هناك المزيد من الأمثلة في المستقبل.

وحول تأشيرات الدخول الى الصين قال السفير ان عدد القادمين الأردنيين لطلب تأشيرات دخول الصين زاد بأكثر من 10 أضعاف مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي كما ان الصين اعلنت امس عن إعادة السياح الصينيين إلى الأردن بدفعات جماعية، ومن المؤكد أن هذه الأخبار السارة ستجذب المزيد من السياح الصينيين إلى الأردن، وفي نفس الوقت تعزز التبادل الثقافي بين البلدين.

واختتم بالقول ان الأردن  يقوم على تعزيز إصلاحات شاملة للتحديث  تحت قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني. وإن الصين تدعم التحديث الأردني، وعلى استعداد لتعميق تواصل الاستراتيجيات بين البلدين، وتعزيز تبادل الخبرات حول الحكم والإدارة، والتطلع إلى المزيد من الإنجازات في إطار تعاون بناء " الحزام والطريق "، بما يعود بالخير على الشعبين، ويفتح مستقبلا أكثر إشراقا للعلاقات.
تابعو جهينة نيوز على google news