6 سنوات سجن لأردني قتل ابنته الجامعية ضربا بسلك كهربائي لسبب عجيب

6 سنوات سجن لأردني قتل ابنته الجامعية ضربا بسلك كهربائي لسبب عجيب
جهينة نيوز -

أيدت محكمة التمييز الأردنية حكم محكمة الجنايات الكبرى بوضع أب بالأشغال المؤقتة 6 سنوات و8 أشهر لقتله ابنته الجامعية ضربا بسلك كهربائي حتى لفظت أنفاسها.

 

وفي التفاصيل، استمر الأب في ضرب ابنته، البالغه من العمر 22 سنة، بسلك كهربائي 4 ساعات تقريبا، وكلما شعر بالتعب توقف وأشعل سيجارة، ليعود من جديد ويضربها عير آبه بتوسلها بأن يتوقف.
ووفق قرار المحكمة، بدأت حكاية الطالبة الجامعية، التي درست المحاسبة في إحدى الجامعات الحكومية على حساب منحة دراسية بسبب تفوقها العلمي، عندما عادت إلى منزلها وأبلغت والدها بأنها ربما تحصل على معدل منخفض، لكونها لم تؤدي امتحانها جيدا في ذلك اليوم. لم تمر عدة دقائق ليتبدل حال الأب ويطلب من ابنه ربط شقيقته من يديها وقدميها، ثم كمم فمها لمنعها من الصراخ، وبعدها أغلق نوافذ المنزل لمنع سماع صوت المغدورة من الخارج.
واستمر الأب 4 ساعات في ضربها بشراسة حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، وعند تشريح الجثة تبين وجود كدمات واسعة على مختلف أنحاء الجسم شكلت ما يزيد على 50 في المئة من سطح جسدها، وعلل سبب الوفاة بالصدمة النزفية الناجمة عن النزف الدموي الواسع تحت الجلد بفعل الارتطام بجسم صلب راض مرن"، على ما ورد في القرار.
وفي يونيو الماضي، حكمت محكمة الجنايات الكبرى على الأب بجناية الضرب المفضي إلى الموت، ووضعه بالأشغال المؤقتة 6 سنوات و8 أشهر بدلا من 10 سنوات، عقب إسقاط والدة المغدورة حقها الشخصي عن زوجها، الأمر الذي اعتبرته المحكمة من الأسباب المخففة التقديرية.
وبرأت المحكمة شقيق المغدورة لعدم قيام الدليل القانوني المقنع بحقه.

تابعو جهينة نيوز على google news