شيرين عبدالوهاب بعد الطلاق.. ترفض أن تبكي

شيرين عبدالوهاب بعد الطلاق.. ترفض أن تبكي
جهينة نيوز -

لا تزال أزمة انفصال النجمة المصرية شيرين عبدالوهاب وحسام حبيب حديث مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.

 

وكشفت الصحفية اللبنانية نضال الأحمدية، السبت، عن كواليس جديدة بشأن الطلاق.

وقالت في اتصال هاتفي مع "برنامج ET بالعربي": "شيرين تقاوم كأي زوجة تطلقت أو طلقت، تشتغل ليل نهار، عازز عليها الدنيا كتير".

وأضافت: "رفضت تحكي أي كلام عن طليقها لأنها بنت أصول محترمة جدا"، متابعة: "شيرين قوية وصامدة وترفض أن تبكي، وبتسجل أغانيها وتحضر نفسها للمهرجانات والحفلات".

وأكدت أنها مثل أي سيدة بعد الطلاق "تشعر بوجع لا يعرفه الرجل".

وأصدرت الفنانة المصرية، شيرين عبدالوهاب، الجمعة، بيانا رسميا حسمت فيه الجدل حول انفصالها من زوجها حسام حبيب، بعد تزايد أنباء طلاقهما.
وأكد البيان أن "الانفصال وقع بالفعل"، موضحا أن "أسباب الانفصال تخصها وحدها ولا داعي للخوض في تفاصيل حياتها الشخصية".

وتابع البيان: "تهيب النجمة شيرين عبدالوهاب بالصحافة وجميع وسائل الإعلام احترام حياتها الشخصية، وتحري الدقة فيما ينشر، وعدم نشر أي أخبار أو مزايدات الغرض منها النيل من شخصها".

وأوضح البيان أن "الانفصال حدث في هدوء تام، ولا توجد خلافات بينها وبين طليقها حسام حبيب على الإطلاق، وكل ما ورد من أخبار في هذا الشأن لا أساس له من الصحة، ويأتي في إطار قلب الحقائق، مؤكدة أنها تكن كل الاحترام لحسام حبيب".

وأكدت شيرين أن "هذا البيان يأتي لحسم الجدل الدائر في هذا الموضوع، ويأتي أيضا في إطار احترامها لجمهورها الذي يساندها دائما في كل المواقف الصعبة التي تمر بها، وأصحاب الأقلام الشريفة الذين يساندون نجاحها دائما".

تابعو جهينة نيوز على google news