2021-12-07 - الثلاثاء

كنعان: معرض ريشة وقضية يحفظ الهوية الفلسطينية

كنعان معرض ريشة وقضية يحفظ الهوية الفلسطينية
جهينة نيوز -
- قال أمين عام اللجنة الملكية لشؤون القدس عبدالله كنعان، إن معرض ( ريشة وقضية) الذي اقيم في المركز الثقافي الملكي بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني، اظهر تاريخ الاستعمار والاستبداد الاسرائيلي في فلسطين، وعكس تراث الشعب الفلسطيني الذي يسعى الاحتلال الى تغييبه ومحوه.
وأوضح كنعان في تصريح لوكالة الانباء الاردنية (بترا) اليوم الاربعاء، ان الجرائم والاعتداءات الوحشية ومسيرة الابرتهايد الطويلة التي يمارسها الاحتلال ضد أهلنا في فلسطين والقدس يومياً، تؤكد أن هناك حاجة إنسانية لنصرة الشعب الفلسطيني الأعزل، داعيا الشرعية الدولية وكل الضمائر الحيّة في العالم لإلزام اسرائيل بوقف ظلمها واستعمارها وجرائمها بحق الشعب الاعزل.
واضاف، ان الإعلام والفنون والاعمال الثقافية باختلاف صورها، تعد من الوسائل المهمة لنصرة الشعب الفلسطيني ودعم حقوقه التاريخية وايصال معاناته للعالم كله ومساندته، وحفظ الهوية التاريخية الفلسطينية التي تتعرض للسرقة والتشويه والتزوير والتهويد من قبل الاحتلال.
واوضح ان معرض (ريشة وقضية) الذي نظمته جمعية المرسم الجوال، وجمعية معارف مقدسية وبمشاركة عشرات الفنانين من مختلف أنحاء العالم برسومات وأعمال فنية متميزة، هو رسالة بأن فلسطين وقضيتها وثقافتها وتاريخها العربي ومقدساتها الاسلامية والمسيحية ما تزال رمزاً للصمود والإلهام.
واشار الى ان اللجنة الملكية لشؤون القدس تؤكد أن العمل الفني لا يقل أهمية عن العمل الدبلوماسي والإعلامي في نصرة فلسطين والقدس، باعتبار أن الفنون اصبحت اليوم لغة عالمية يفهم معانيها ويشاهد مضامينها الكثيرون حول العالم، الأمر الذي يتطلب دعم القائمين عليها ليتمكنوا من الاستمرار في رسالتهم وايصالها الى كل دول العالم من خلال المعارض التي يقيمونها في الخارج.
واكد ان الاردن بقيادته الهاشمية صاحبة الوصاية التاريخية على المقدسات الاسلامية والمسيحية، سيبقى الداعم لأهلنا في فلسطين والقدس، وستبقى مؤسساته الرسمية والشعبية تدعم كل الجهود والنشاطات الهادفة لدعم التضامن مع الشعب الفلسطيني حتى تحقيق حل الدولتين واقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران عام 1967.
--(بترا)
تابعو جهينة نيوز على google news