الأعلى للسكان يدعو لتمكين المرأة الريفية اقتصاديا

الأعلى للسكان يدعو لتمكين المرأة الريفية اقتصاديا
جهينة نيوز - أوصى المجلس الأعلى للسكان، بتعزيز الاستراتيجيات والمبادرات والتدخلات التي تهدف إلى الارتقاء بوضع المرأة الريفية، وتمكينها اقتصاديا.
ودعا المجلس في بيان اليوم الخميس بمناسبة الاحتفال باليوم الدولي للمرأة الريفية، الذي يصادف غدا الجمعة، إلى توفير برامج التدريب وتعزيز الكفاءة للمرأة الريفية، وتوفير الدعم المالي الذي يتيح لها فرص الاستقلال المادي، وتعزيز مكانتها؛ لتستطيع أخذ دورها الريادي المأمول منها في نهضة المجتمع وتطوره.
ويأتي الاحتفال بهذا اليوم من منطلق الاعتراف العالمي بالدور الحاسم للمرأة الريفية، وتعزيز التنمية الزراعية والريفية، وتحسين الأمن الغذائي، والقضاء على الفقر في الأرياف.
ووفق البيان، تشكل نسبة الريفيات، اللواتي يمارسن في الغالب مهنة الزراعة وتربية المواشي، أكثر من ربع مجموع سكان العالم.
وفي البلدان النامية تشكل الريفيات حوالي نصف القوة العاملة بالزراعة، وينتجن الكثير من المواد الغذائية ويقمن بإعدادها؛ ما يجعلهن مشاركات أساسيات في الأمن الغذائي، ويسهمن في خفض الجوع والفقر في العالم، ويشكلن عنصرا هاما لنجاح جدول أعمال التنمية المستدامة لعام 2030.
وأكدت الأمينة العامة للمجلس عبلة عماوي، أن نسبة المشاركة الاقتصادية للمرأة في القطاع الزراعي بلغت 5.6 بالمئة، بما في ذلك العمل غير الرسمي، مشيرة الى مساهمة المرأة الريفية الكبيرة في الإنتاج الزراعي، والأمن الغذائي والتغذية، وإدارة الأراضي والموارد الطبيعية، وبناء القدرة على مواجهة تغير المناخ.
وبينت عماوي، أن النساء والفتيات في المناطق الريفية يواجهن تحديات في حياتهن اليومية، حيث يعانين أكثر من غيرهن من الفقر بجميع أشكاله، لكنها أشارت الى محدودية تملكهن للحيازات الزراعية والتي لا تتجاوز 6 بالمئة من مجموع الحيازات في المملكة، عدا عن تدني أسعار محاصيلهن.
وأوضحت، أن الأردن ملتزم بدعم المرأة الريفية، من خلال التزامه بأهداف التنمية المستدامة 2030، واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، مبينة أن التعامل مع النساء على أنهن شريكات في عملية التنمية المستدامة لا ضحايا، مؤكدة أن هذه الشراكة ستعود بالفائدة على الجميع وانتعاش سريع لإنتاج الأغذية والقضاء على الفقر والجوع.
وبينت عماوي، أن الإحصائيات الوطنية في الأردن وحسب نتائج تعداد 2015، تشير إلى أن نسبة السكان في الريف تبلغ 9.7 بالمئة ‏مقابل 90.3 بالمئة في الحضر، مشيرة الى أن معدل البطالة بين الريفيات يبلغ 29.4 بالمئة.
--(بترا)
تابعو جهينة نيوز على google news