بيان صادر عن النائب المهندس ناجح العدوان

بيان صادر عن النائب  المهندس ناجح العدوان
جهينة نيوز -
تابعنا ما مرت به المملكة خلال الأيام الماضية ،، والتي حبست انفاس الأردنيين الشرفاء  وهم يتابعون تطورات الموقف  ، للاسف من خلال وسائل الإعلام الخارجية ، والتي تصدى لها مجموعة من الأشخاص أدت بتصريحاتهم إلى خلق البلبلة ، وتشتيت  الرؤيا ، واختلاط المواقف بما تحمل من إساءات لهذا الوطن  ، الذي تجاوز كل العواصف والأخطار والمؤامرات على مدى مسيرته المظفرة خلال مائة عام .
أن مؤسسة الحكم  هي صمام الأمان لهذا الوطن ، وعميدها جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ، والتي ما كانت يوما الا  مثالا  للحكمة والاعتدال ، وهي قادرة على استيعاب ما هو أكبر من المؤامرات ، وهذه سيرة البيت الهاشمي منذ ملوكه الاوائل ، ملوك الرحمة والإنسانية والحكمة والحزم مدعومة بمواقف الاردنين الذين يفتدون الوطن بدمائهم وارواحهم  ليبقى عزيزاً كريماً عصياً على كل طامعاً و حاقداً ومتأمر .

أن جلالة الملك عبدالله وريث عرش المملكة ، وهو ملك ابن ملك من سلالة ملوك شرفاء ، وان صاحب السمو الملكي  الأمير حمزة بن الحسين ، هو امير  ابن ملك ، وشقيق الملك ، ومجلس العائلة الهاشمية من أصحاب السمو الأمراء ، أثبتوا قدرتهم على تجاوز اي خلاف داخل العائلة ، بعيدا عن الاصوات الناعقة التي حاولت النيل من مؤسسة الحكم ومن سمو الأمير  حمزة بن الحسين ، وحاولت إثارة الفتنة في ظل مؤسسات إعلامية مرعوبة لا تمتلك قرارها .
أن اختلاف الروايات  يعطي مؤشرا على مدى التخبط في إدارة هذا الملف وخاصة ما يتعلق بسمو الأمير حمزة .

أن رسالة جلالتكم إلى ابناء شعبكم والتي أعلنت واد الفتنة في مهدها داخل البيت الهاشمي  ، لهي إضافة نوعية إلى انجازاتكم لما فيه مصلحة الوطن ، وقطعت الطريق على دعاة الفرقة والفتنة وابطال الفضائيات والميكروفونات واصحاب الاجندة والمصالح .
أن  التصريحات التي رافقت هذه الأزمة ، وتضارب التصريحات  بحاجة إلى  مراجعة الإجراءات التي تم بها إدارة هذا الملف  حكوميا وإعلاميا  ، لكي لا يبقى المواطن رهينة للاعلام الخارجي ، يبحث عن المعلومة التي تخص وطنة ، دون إثارة أو تجييش أو تأجيج .

حمى الله الوطن وقائده جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ، وادام ملكه واعزه ،  وحفظ الله ولي عهده  صاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبدالله  ، وحمى الله الأسرة الهاشمية  سلالة الملوك وحماة العرش والتاج والوطن
تابعو جهينة نيوز على google news