banner
منوعات و غرائب
banner

كيف يمكن أن يساعد زيت الزيتون في الوقاية من الخرف ؟

{clean_title}
جهينة نيوز -
زيت الزيتون، الذي يشار إليه غالبًا باسم "الذهب السائل”، عنصر أساسي في الأنظمة الغذائية لمنطقة البحر الأبيض المتوسط لعدة قرون، ولا تعد فوائده الصحية سرًا، إلى جانب وجوده الغني واللذيذ في المأكولات الشهية، ويعد زيت الزيتون لاعبًا رئيسيًا في تعزيز طول العمر والرفاهية العامة، وفقا لما نشره موقع onlymyhealth

صحة الدماغ والوظيفة المعرفية
تشير الدراسات إلى أن الدهون الأحادية غير المشبعة الموجودة في زيت الزيتون قد يكون لها تأثير وقائي على الدماغ. ارتبط استهلاك زيت الزيتون بانخفاض خطر التدهور المعرفي والأمراض العصبية مثل مرض الزهايمر.

وتم ربط الدهون الأحادية غير المشبعة الموجودة في زيت الزيتون، وخاصة حمض الأوليك، بتحسين صحة القلب و يساعد الاستهلاك المنتظم لزيت الزيتون على خفض مستويات الكوليسترول السيئ وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ويحتوي زيت الزيتون على مضادات أكسدة قوية، مثل البوليفينول، التي تكافح الالتهابات في الجسم، ويرتبط الالتهاب المزمن بالعديد من الأمراض المرتبطة بالعمر، ويمكن أن تساهم تأثيرات زيت الزيتون المضادة للالتهابات في حياة أطول وأكثر صحة.

وتلعب مادة البوليفينول ومضادات الأكسدة الموجودة في زيت الزيتون دورًا في الوقاية من أنواع معينة من السرطان، وفقًا لدراسة أجراها معهد جامعة أثينا.و تم ربط الاستخدام المنتظم لزيت الزيتون بانخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان القولون والمستقيم.

وعلى عكس الاعتقاد الخاطئ بأن جميع الدهون تساهم في زيادة الوزن، يمكن للدهون الصحية الموجودة في زيت الزيتون أن تساعد في إدارة الوزن. يعزز زيت الزيتون الشعور بالامتلاء، مما يقلل من احتمالية الإفراط في تناول الطعام ويساهم في الحفاظ على الوزن.

ودراسة نشرت في المجلة التغذية والسكريوقد أظهر زيت الزيتون نتائج واعدة في المساعدة على تنظيم مستويات السكر في الدم. وهذا مفيد بشكل خاص للوقاية من مرض السكري وإدارته، مما قد يؤثر على متوسط العمر المتوقع.

تابعو جهينة نيوز على google news