2024-05-29 - الأربعاء
banner
منوعات و غرائب
banner

جديد قضية أوبر بمصر.. محامي السائق يطالب بتفريغ كاميرا السيارة

{clean_title}
جهينة نيوز -

في تطور جديد بشأن قضية سائق أوبر في مصر، كشف محمد جمال الدين محامي المتهم بمحاولة الاعتداء واغتصاب فتاة بمنطقة التجمع التابعة لمحافظة القاهرة، أن موكله حدثت بينه وبين الفتاة مشادة عادية ولم يتم تسجيل أي واقعة اعتداء أو تحرش.

 

وأوضح المحامي في حديث خاص لموقع "العربية.نت" أن المتهم يعمل على السيارة عند أسرة من الساعة 9 صباحاً حتى الساعة 10 مساء منذ عام وأكثر تقريباً، وخلال تلك المدة لم يصدر منه أي فعل خارج.

 

مشادة كلامية وإلغاء الرحلة كما أضاف أن موكله بعد ساعات العمل مع الأسرة يعمل مع شركة أوبر، وفي يوم الواقعة جاء له طلب من المجني عليها وحصل بينهما نقاش بشأن طريقة الدفع إذا كان بالبطاقة الائتمانية أو نقداً، فقامت المجني عليها بإلغاء الرحلة فحدثت بينهما مشادة عادية.

وتابع جمال الدين أن موكله فوجئ بخروجها من السيارة، حيث أخذت منه سماعة الأذن الخاصة به التي لا يسمع بدونها، ومن هنا حدثت المشادة.

وأشار المحامي إلى أنه يوجد بالسيارة كاميرات، وأنه تم تسجيل كل شيء وفي حالة قيامه بمحاولة اغتصاب الفتاة سيكون له عقاب واضح، ولكن هذا لم يحدث، قائلاً: "لم يحدث ذلك من موكلي أبداً".

تفريغ الكاميرات وعن اعترافات السائق المتهم، قال محاميه إن التحقيق كان في قسم شرطة مختلف، ولم يقم موكله بالاعتراف بأي شيء في تحقيقات النيابة، مشدداً على أن الموضوع كله يكمن في وجود مشادة بينهما فقط.

كذلك أوضح محامي السائق المتهم أنه قد حضر معه التحقيق ولايزال التحقيق مستمراً حتى الآن، مشيراً إلى أنه سيحتفظ بصورة رسمية من تحقيقات النيابة.

وأضاف جمال الدين أنه قد طالب بتفريغ الكاميرات الموجودة بمكان الحادث وتفريغ بطاقة الذاكرة الموجودة داخل السيارة وإحضار الهواتف المتواجدة فى التحقيقات الأولية "ليست متواجدة في النيابة"، مؤكداً أنه لابد من وجود شهود على الواقعة كما ادعت المجني عليها.

شقيقة الفتاة بداية الواقعة عندما نشرت فتاة تدعى سالي عوض، على حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي تفاصيل تعرض شقيقتها لجريمة اعتداء وتحرش وضرب من سائق بالشركة.

ونشرت سالي: "أختي تم اختطافها من سائق أوبر وركبت معاه الساعة 10 مساء من كمباود في زايد، وأكدنا أن السائق الذي كانت معه اسمه حسن وفي عربية هونداي ألنترا لونها فضي، وأرسل لي السائق رسالة عبر الابلكينش سألني بأن دفعي سيكون فيزا أو كاش، وبعد أن استقلت أختي مع السائق العربية طلب منها إلغاء الرحلة وأن يأخذ المبلغ المالي في حسابه الخاص وذلك لعدم حصول الشركة على نسبتها".

وتابعت: "تحدثت معي شقيقتي وطلبت مني بأن أقوم بذلك نظرا لأنني من قمت بطلب الرحلة من الموبيل الخاص بي، ولكنني رفضت ذلك وتحدث معها أن الوضع ليس آمنا، وفجأة فقدت التواصل مع شقيقتي وفوجئت بإلغاء الرحلة من قبل السائق، حاولت التواصل مع شقيقتي ولكن دون جدوى أصبح الأمر مريبا وتأكدت أنها في خطر".

واستكملت: "فوجئت بسائقين تواصلوا معي من شركة أوبر يتساءلون عن الموقف وعن شقيقتي وكانت بمثابة علامة استفهام كيف علموا بما حدث لشقيقتي، وبعد اتصالات عديدة فوجئت بشخص يرد علي وأبلغني أن شقيقتي متواجدة في منطقة التجمع الثالث بالصحراء، اتجهت للمكان وفوجئت بأن شقيقتي منهارة وتخبرني أن السائق قام بالاعتداء عليها وهددها بسكين، وحاول اغتصابها، ويوجد العديد من الإصابات في يدها، فاتجهت لقسم الشرطة لتحرير محضر، وتم القبض على عدد من السائقين للتعرف على المجرم في النيابة العامة".

القبض على السائق من جهتها، أعلنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة في بيان، أنها ألقت القبض على السائق بعد تداول منشور على مواقع التواصل الاجتماعي، مفاده تعرض فتاة لمحاولة خطف.

وعقب فحص المنشور، تواصلت قوات الأمن مع الفتاة وتبين أن شقيقتها مدرسة إنجليزي تعرضت للتحــرش أثناء طلبها تطبيق أوبر لتوصيلها إلى منطقة الشيخ زايد، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

تابعو جهينة نيوز على google news