2024-05-29 - الأربعاء
banner
برلمان
banner

الحكومة: خطة للتشجيع على المشاركة بالانتخابات في جميع المحافظات

{clean_title}
جهينة نيوز -

كشف وزير الشؤون السياسية والبرلمانية حديثة الخريشة عن خطة عمل للوزارة تهدف لتشجيع المواطنين على المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقررة في أيلول المقبل، تهدف للوصول إلى جميع محافظات المملكة.

وقال الوزير خلال جلسة حوارية حول التحديث السياسي والانتخابات المقبلة، اليوم الاثنين، في سلطة إقليم البتراء إن الوزارة نظمت برنامجاً توعوياً وتثقيفياً يهدف للوصول الى جميع المحافظات والألوية في المملكة للتركيز على حث المواطنين على الاقبال على التصويت في الانتخابات النيابية، باعتبارها مفصلاً سياسياً مهماً يؤسس لمرحلة سياسية مبنية على شكل جديد لمجلس النواب المنتخب على الكتل البرلمانية البرامجية الحزبية.

وأشار الوزير إلى أن وزارته ستجوب مدن وبلدات المملكة لشرح وتوضيح قوانين التحديث السياسي وميزاتها الإيجابية خاصة ما تعلق بالمرأة والشباب وإعطاء الأحزاب فرصة لحجز 30 بالمئة من مقاعد مجلس النواب المقبل على أقل تقدير.

وبين الخريشة أن انخراط وزراء ومسؤولين سابقين بقيادة الأحزاب هو أمر إيجابي يؤشر على إعطاء رسائل طمأنينة للشباب الأردني بضرورة الانتساب للأحزاب، مشيراً إلى أن الشباب الأردني قادر على تأسيس أحزاب جديدة وفق برامج يعتمدونها وتعبر عن طموحهم.

وطالب الوزير الشباب الأردني أن يتفاعل إيجابيا مع قوانين التحديث السياسي، وأن يكونوا فاعلين في المشهد السياسي والحزبي المقبل، وأن يكون لهم تأثير فاعل في بنية الأحزاب ويؤثروا في التصويت في الانتخابات النيابية المقبلة.

وطالب باحترام خيار الناخب الأردني، وان ينتبه الناخب الى البرامج السياسية التي تطرحها الأحزاب وان يتم التفاعل مع الأحزاب وفق برامجها وقناعتهم بها.

وتعليقاً على تساؤلات الحضور من المشاركين في الجلسة الحوارية من المجتمع المحلي في وادي موسى حول دور المرأة في المشهد السياسي المقبل، قال الوزير: إن منظومة التحديث السياسي شرعت حضور المرأة في الحياة السياسية من الأن وصاعداً من خلال اشتراطات قانون الأحزاب بأن يكون أعضاء الحزب من سكان 6 محافظات على مستوى المملكة على الأقل، وأن لا تقل نسبة المرأة والشباب من مؤسسي الحزب عن 20 بالمئة لكل منهما، وان تكون سيدة من ضمن أول 3 مرشحين في القائمة الحزبية العامة وإمرأة ثانية من أول 6 مرشحين في القائمة العامة.

وبين أن عدد منتسبي الأحزاب الذي يتزايد بشكل ملحوظ، وبلغ حالياً 86 ألف شخص ينتسبون لـ 38 حزباً سياسياً .

وتطرق الحضور للعديد من التساؤلات عن المال السياسي والمال الاسود وتعزيز دور المرأة في فهم منظومة التحديث السياسي، اضافة الى دور الشباب وسبب وجود شخصيات سياسية ووزراء سابقين في مواقع متقدمة في الأحزاب اضافة الى التخوفات التي تعترض الشباب من الانتساب للأحزاب السياسية.

تابعو جهينة نيوز على google news