2024-05-29 - الأربعاء
banner
منوعات و غرائب
banner

ما هو أفضل مشروب يهدئ ضربات القلب من الأعشاب الطبيعية؟

{clean_title}
جهينة نيوز -

يبحث الكثير من الأشخاص عن مشروب يهدئ ضربات القلب يمكن تحضيره في المنزل، ولكن يجب استشارة الطبيب لتحديد الأسباب الرئيسية لهذه الحالة ووضع خطة العلاج المناسبة.

 

اضطراب ضربات القلب هو حالة تحدث عندما يختلف نمط ضربات القلب عن النمط الطبيعي. ويمكن أن تكون هذه التغيرات في النمط سريعة جدًا، كالتسارع القلب، أو بطيئة جدًا، كالتناقص القلبي. وقد يصاحب اضطراب ضربات القلب أعراض مثل الدوخة، والإغماء، والتعب، والشعور بعدم انتظام ضربات القلب. فما هو أفضل مشروب يهدئ ضربات القلب لتعود لطبيعتها؟

 

مشروبات لتهدئة ضربات القلب من الضروري استشارة الطبيب قبل تناول أي مشروبات أو إجراء أي تغييرات في النظام الغذائي، للتأكد من ملاءمتها للحالة الصحية للمريض وتجنب حدوث أي مضاعفات غير مُستحبة. ومن المشروبات التي تحتوي على مكونات طبيعية لتهدئة القلب وفقًا لموقع Mount Sinai ما يلي:

الشاي الأخضر: يحتوي على مضادات الأكسدة التي قد تساهم في تقليل التوتر وتهدئة النبضات السريعة. شاي الأعشاب مثل الشاي الهندي والشاي البابونج: يكون له تأثير مهدئ على الجهاز العصبي، وبالتالي تقليل سرعة ضربات القلب.

مشروب يهدئ ضربات القلب

هناك عدة الأعشاب الطبيعية لتهدئة القلب وتعمل على تقليل ضرباته السريعة، ومنها:

البابونج: يُعتبر البابونج من الأعشاب المهدئة التي تُستخدم لتهدئة الأعصاب وتخفيف التوتر، وقد يُساعد في تنظيم ضربات القلب. الزعتر: يُعتبر الزعتر من الأعشاب المضادة للتأكسد التي قد تعمل على تهدئة القلب وتقليل ارتفاع ضغط الدم. النعناع: يُستخدم النعناع في التقليل من التوتر والتهيج، وبالتالي قد يُساعد في تهدئة ضربات القلب. الليمون بالماء الدافئ: يُعتبر شرب كوب من الماء الدافئ مع عصير الليمون في الصباح قبل الإفطار من العادات الصحية التي تعمل على تنظيم ضربات القلب وتهدئته.

مشروب يهدئ ضربات القلب

من النصائح التي يجب الالتزام بها لتهدئة ضربات القلب حسب ما ورد على موقع healthline ما يلي:

التنفس العميق، حيث يساعد التركيز على التنفس في تهدئة الجهاز العصبي وتقليل ضربات القلب. التأمل والاسترخاء والتفكير في أشياء إيجابية، وممارسة التقنيات المختلفة للاسترخاء مثل اليوجا أو التأمل العميق. ممارسة التمارين الرياضية المنتظمة مثل المشي السريع أو السباحة، يمكن أن تساعد في تقوية القلب وتنظيم ضرباته. التقليل من استهلاك المنبهات مثل الكافيين والنيكوتين والكحول، وتناول مشروبات مضادة لارتفاع ضغط الدم وتنظم ضربات القلب. الحفاظ على وزن صحي، حيث يمكن أن يساعد الوزن الصحي في تقليل ضغط الدم وتحسين صحة القلب بشكل عام. الحصول على عدد ساعات كافية من النوم، حيث يساعد النوم الجيد في تجديد الطاقة وتقليل التوتر وضربات القلب السريعة. شرب كميات كافية من الماء، حيث يمكن أن يتسبب الجفاف في اضطراب ضربات القلب بسبب زيادة كثافة الدم.

وفي النهاية، يمكننا القول أن مشكلة ضربات القلب السريعة تحدث نتيجة لعدة أسباب منها التوتر والقلق أو السمنة، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستويات الكوليسترول، واضطرابات الغدة الدرقية. الإصابة بالأمراض المزمنة: مثل أمراض القلب، وأمراض الرئة، واضطرابات الكلى، والتهاب الغدد، أو أو ممارسة النشاط البدني الزائد أو النقص، أو تناول بعض الأدوية مثل الأدوية المنبهة، والمضادات الحيوية، وبعض أدوية الحساسية قد تسبب اضطرابات في ضربات القلب. لذا من المهم استشارة الطبيب للتحقق من السبب الدقيق لهذه الحالة وتوجيه العلاج المناسب للعمل على تحسين الدورة الدموية وإعادة انتظام ضربات القلب مرة أخرى.

تابعو جهينة نيوز على google news