2024-05-29 - الأربعاء
banner
برلمان
banner

لقاء حواري في الأعيان يُناقش تحديث المنظومة الأكاديمية للعلوم الاجتماعية

{clean_title}
جهينة نيوز - عُقد في مجلس الأعيان اليوم السبت، لقاء حواري لمناقشة ورقة سياسات تحديث المنظومة الأكاديمية في العلوم الاجتماعية والإنسانية.
وشارك في اللقاء، الذي ترأسه رئيس لجنة الخدمات العامة في مجلس الأعيان الدكتور مصطفى حمارنة، ورؤساء جامعات "العربية المفتوحة" الدكتور تحرير صبري، والجامعة الأميركية في مأدبا الدكتور مأمون عكروش، إلى جانب مختصين في مجال العلوم الاجتماعية والإنسانية.
وقال حمارنة، إن اللقاء جاء لمناقشة ورقة سياسات تحديث المنظومة الأكاديمية، الناتجة عن مؤتمر توجيه الإنتاج العلمي في الجامعات الأردنية، الذي عقد في البحر الميت مسبقًا بالتعاون مع وزارة التعليم العالي، ومؤسسة عبد الحميد شومان.
وأشار إلى أن اللقاء ناقش عدة محاور مرتبطة بتجويد البحث العلمي، وعلى رأسها مراجعة التعليمات المعنية، ووضع تعليمات تراعي خصوصية البحث العلمي التطبيقي المرتبط بالأولويات الوطنية، وتطوير أنظمة الترقية للباحثين وأعضاء هيئة التدريس، بحيث تراعي تحفيز الأبحاث ضمن مظلة الأبحاث التطبيقية، التي تتناول الأولويات الوطنية.
ولفت إلى أنه جرى بحث إقرار تعليمات تُلزم بإعادة النظر بالخطط الدراسية لجميع البرامج الأكاديمية، وتعليمات تحدد آليات وأسس التقييم وإقرار مدونة أخلاقيات البحث العلمي.
وأكد ضرورة إعداد استراتيجية وطنية لتطوير البحث العلمي للوصول إلى النتائج المطلوبة لتطوير البحث العلمي، وخاصة في مجال العلوم الاجتماعية والإنسانية.
وشدد المشاركون على ضرورة تحقيق التوافق بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل المتغيرة، وإعادة هيكلة الأطر والبنى التشريعية في الجامعات مع تنمية ثقافة الابتكار فيها، لافتين إلى ضرورة دعم الأبحاث العلمية التطبيقية المرتبطة بالأولويات الوطنية، وإعادة النظر في تحديث الخطط الجامعية.
وأدارت جانبًا من الجلسة العين الدكتورة ميسون العتوم، التي تحدثت عن أهمية الأبحاث العلمية في مجال العلوم الاجتماعية والإنسانية وضرورة وضع تصور لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتحقيق الغرض المطلوب، مؤكدة ضرورة تحديث الخطط الجامعية.
تابعو جهينة نيوز على google news