2024-07-16 - الثلاثاء
banner
منوعات و غرائب
banner

الفتق.. أنواعه وأعراضه وطرق جراحته

{clean_title}
جهينة نيوز -

تتناول نشرة معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، اليوم الأحد، (الفتق) الذي يحدث حين يندفع أحد أعضاء الجسم الداخلية من خلال فتحة ناتجة عن ضعف في عضلات البطن، أو في جدار الأنسجة المحيطة، ويظهر على شكل نتوء تحت الجلد.

وتضع نشرة المعهد بين يدي القارئ أنواع (الفتق)، وأعراضه، وطرق تشخيصه، ومتى يطلب من يصاب به المشورة الطبية، إضافة إلى بيان الطرق الرئيسة لإجراء جراحة (الفتق).

عادة ما يحدث الفتق بين منطقة الصدر ومنطقة الوركين. في كثير من الحالات، لا يسبب أعراضًا، أو يسبب أعراضًا قليلة جدًا، على الرغم من أنك قد تلاحظ تورمًا في البطن أو الفخذ. غالبًا ما يمكن دفع الكتلة إلى الداخل أو تختفي عند الاستلقاء. قد يؤدي السعال أو الإجهاد إلى ظهور الورم.

أنواع الفتق:
الفتق الإربي (Inguinal Hernia):
يحدث الفتق الإربي عندما يندفع عضو والذي عادة ما يكون معوياً من خلال نقطة ضعف أو تمزق في جدار البطن العضلي السفلي.هذا هو النوع الأكثر شيوعًا من الفتق ويصيب الرجال بشكل رئيسي. غالبًا ما يرتبط بالشيخوخة والضغط المتكرر على البطن.

الفتق الفخذي (Femoral Hernia):
يحدث الفتق الفخذي أيضًا عندما يخترق عضو (عادة ما يكون معوياً كما في الفتق الإربي) من خلال جدار بطني ضعيف والذي يقع في أسفل البطن بالقرب من الفخذ. وهو أقل شيوعًا من الفتق الإربي وتميل إلى التأثير على النساء أكثر من الرجال. مثل الفتق الإربي، يرتبط الفتق الفخذي أيضًا بالشيخوخة والضغط المتكرر على البطن.

الفتق السُّري (Umbilical Hernia):
يحدث الفتق السُّري عندما يخترق نسيج دهني أو جزء من أمعائك البطن بالقرب من سرة البطن.
يمكن أن يحدث هذا النوع من الفتق عند الأطفال إذا لم تكن الفتحة الموجودة في البطن التي يمر بها الحبل السري قد أُغلقت بشكل صحيح بعد الولادة. يمكن أن يتأثر البالغون أيضًا، ربما نتيجة الإجهاد المتكررعلى البطن.

فتق الحجاب الحاجز:
يحدث فتق الحجاب الحاجز عندما يندفع جزء من المعدة إلى صدرك عن طريق الضغط من خلال فتحة في الحجاب الحاجز، وهي الطبقة الرقيقة من العضلات التي تفصل الصدر عن البطن. قد لا يكون لهذا النوع من الفتق أي أعراض ملحوظة، على الرغم من أنه يمكن أن يسبب حرقة في بعض الناس.
ليس من الواضح بالضبط ما الذي يسبب فتق الحجاب الحاجز، ولكن قد يكون نتيجة ضعف الحجاب الحاجز مع تقدم العمر أو الضغط على البطن.

أنواع الفتق الأخرى:
تشمل الأنواع الأخرى من الفتق التي يمكن أن تؤثر على البطن ما يلي:
- الفتق الجراحي - حيث تخترق الأنسجة جرحًا جراحيًا في بطنك لم يلتئم تمامًا.
- الفتق فوق المعدة - حيث تخترق الأنسجة الدهنية بطنك، بين السرة والجزء السفلي من عظمة الصدر.
- فتق سبيجيليان - حيث يخترق جزء من أمعائك بطنك على جانب عضلات البطن، وعادة ما يكون في أسفل البطن.
- الفتق الحجابي - حيث تتحرك أعضاء البطن إلى صدرك من خلال فتحة في الحجاب الحاجز؛ يمكن أن يؤثر هذا أيضًا على الأطفال إذا لم ينمو الحجاب الحاجز بشكل صحيح في الرحم.
- الفتق العضلي - حيث يقوم جزء من العضلات باختراق الأنسجة ؛ وتحدث بشكل شائع في عضلات الساق نتيجة لإصابة رياضية.

متى تطلب المشورة الطبية:
يجب الذهاب إلى الطوارىء على الفور إذا كنت تعاني من فتق وظهرت لديك أي من الأعراض التالية:
- ألم مفاجئ وشديد.
- الشعور بالمرض.
- صعوبة في التبرز أو تمرير الغازات.
- يصبح الفتق صلبًا أو مؤلمًا، أو لا يمكن دفعه مرة أخرى لإرجاعه.

قد تعني هذه الأعراض إما:
- انقطاع تدفق الدم إلى جزء من الأعضاء أو الأنسجة المحاصرة في الفتق (الخنق).
- دخلت قطعة من الأمعاء إلى الفتق وسببت انسداداً. يُعد الفتق المختنق والأمعاء المسدودة من حالات الطوارئ الطبية وتحتاج إلى العلاج في أسرع وقت ممكن.

التشخيص:
عادة ما يكون الطبيب العام قادرًا على تحديد الفتق عن طريق فحص المنطقة المصابة.
في بعض الحالات، قد يحولونك إلى مستشفى قريب لإجراء فحص بالموجات فوق الصوتية لتأكيد التشخيص أو لتقييم مدى المشكلة. هذا فحص غير مؤلم حيث يتم استخدام موجات صوتية عالية التردد لإنشاء صورة لجزء من داخل الجسم.
بمجرد تأكيد التشخيص، سيحدد الطبيب العام أو طبيب المستشفى ما إذا كانت الجراحة لإصلاح الفتق ضرورية.
سيتم أخذ عدد من العوامل في الاعتبار عند تحديد ما إذا كانت الجراحة مناسبة ، بما في ذلك:

- نوع الفتق - من المرجح أن تتعرض بعض أنواع الفتق للاختناق أو التسبب في انسداد الأمعاء أكثر من غيرها.
- مكونات الفتق - إذا كان الفتق يحتوي على جزء من الأمعاء أو العضلات أو الأنسجة الأخرى، فقد يكون هناك خطر الاختناق أو الانسداد.
- الأعراض الخاصة بك وتأثيرها على حياتك اليومية - قد يوصى بإجراء عملية جراحية إذا كانت أعراضك شديدة أو تزداد سوءًا، أو إذا كان الفتق يؤثر على قدرتك على القيام بأنشطتك العادية
- صحتك العامة - قد تكون الجراحة شديدة الخطورة إذا كانت صحتك العامة سيئة.
على الرغم من أن معظم حالات الفتق لن تتحسن بدون جراحة، إلا أنها لن تسوء بالضرورة.
وفي بعض الحالات، تفوق مخاطر الجراحة الفوائد المحتملة.

جراحة الفتق:
هناك طريقتان رئيسيتان لإجراء جراحة الفتق:
- الجراحة المفتوحة - حيث يتم إجراء قطع في الجلد للسماح للجراح بدفع الكتلة إلى البطن.
- تنظير البطن (جراحة ثقب المفتاح) - وهي تقنية أقل توغلاً، ولكنها أكثر صعوبة، حيث يتم إجراء العديد من الجروح الصغيرة، مما يسمح للجراح بإدخال واستخدام أدوات خاصة مختلفة لإصلاح الفتق.

يستطيع معظم الأشخاص العودة إلى المنزل في نفس اليوم أو في اليوم التالي للجراحة والتعافي التام في غضون أسابيع قليلة. إذا أوصى طبيبك بإجراء عملية جراحية، فمن المهم أن تكون على دراية بالمخاطر المحتملة، بالإضافة إلى إمكانية عودة الفتق.  تأكد من مناقشة مزايا ومخاطر الإجراء مع جراحك بالتفصيل قبل إجراء العملية
تابعو جهينة نيوز على google news