2024-06-19 - الأربعاء
banner
تكنولوجيا
banner

بعد بريطانيا.. حظر "تيك توك" في دولة أخرى لأسباب أمنية

{clean_title}
جهينة نيوز -
لايزال صراع تطبيق "تيكتوك” يواجه الدول وسط مخاوف تتعلق بالامن الالكتروني، وكانت بريطانيا قد حظرت التطبيق أمس الخميس على الهواتف بالحكومة بأثر فوري.

هذا وقالت نيوزيلندا إنها ستحظر وجود تطبيق تيك توك على الأجهزة التي يمكنها الوصول إلى الشبكة الخاصة بالبرلمان بسبب مخاوف تتعلق بالأمن الإلكتروني، لتصبح أحدث دولة تحد من استخدام تطبيق مشاركة مقاطع الفيديو على الأجهزة ذات الصلة بالحكومة.

وتصاعدت المخاوف على مستوى العالم حيال إمكانية وصول الحكومة الصينية إلى أماكن وبيانات اتصال مستخدمي التطبيق عن طريق بايت دانس، الشركة الأم الصينية لتيك توك.

وسُلط الضوء على مدى شدة هذه المخاوف هذا الأسبوع عندما طالبت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن المالكين الصينيين لتيك توك بالتخلص من حصصهم وإلا سيواجه التطبيق حظرا في البلاد

وفي نيوزيلندا، سيُحظر تيك توك على جميع الأجهزة التي يمكنها الوصول إلى شبكة البرلمان بحلول نهاية مارسآذار.

وقال الرئيس التنفيذي للخدمة البرلمانية رافائيل جونثاليث مونتيرو في رسالة بالبريد الإلكتروني لرويترز إن القرار اتُّخذ بعد تلقي المشورة من خبراء الأمن السيبراني ومناقشات داخل الحكومة ومع دول أخرى.

وأضاف "بناء على هذه المعلومات، قررت الخدمة أن المخاطر غير مقبولة في البيئة البرلمانية الحالية في نيوزيلندا”.

وتابع قائلا إنه يمكن إجراء ترتيبات خاصة لمن يحتاجون إلى التطبيق لأداء وظائفهم.

وكانت بريطانيا قد حظرت التطبيق أمس الخميس 1632023 على الهواتف بالحكومة بأثر فوري. وأمام الجهات الحكومية في الولايات المتحدة حتى نهاية مارسآذار لحذف التطبيق من الأجهزة التابعة لها.

وقال تيك توك إنه يعتقد أن عمليات الحظر الأخيرة تستند إلى "مفاهيم خاطئة” ومدفوعة بعوامل جغرافية سياسية أوسع نطاقا، مضيفا أنه أنفق أكثر من 1.5 مليار دولار على جهود كبيرة لتحقيق أمن البيانات وأنه يرفض اتهامات التجسس.

تابعو جهينة نيوز على google news