تكتشف أمراً غريباً بعد الشكوى من رائحة كريهة في المنزل

تكتشف أمراً غريباً بعد الشكوى من رائحة كريهة في المنزل
جهينة نيوز -


اكتشفت مالكة منزل بريطانية كمية كبيرة من بقايا الطعام والأوساخ في منزلها المستأجر، بعد أن اشتكى الجيران من رائحة كريهة منبعثة من المنزل.

وكانت ستيف التي تنشر على تيك توك تحت اسم stephadiy، تلقت شكاوى عديدة من رائحة منزلها، فما كان منها إلا أن توجهت إلى المنزل للتأكد بنفسها، وذلك بعد أن طردت المستأجر بسبب سلسلة من الشكاوى التي قدمها المستأجرون الآخرون ضده.

وكان أحد الخلافات الرئيسية هو أن هناك "رائحة كريهة حقاً" تنبعث من غرفة نوم المستأجر. وعندما دخلت إلى المنزل، أدركت السبب. ونشرت ستيف عن هذه المحنة على حسابها في تيك توك، حيث حصل المقطع على أكثر من 62000 مشاهدة منذ نشره في 7 يناير (كانون الثاني).

وقالت ستيف في الفيديو "لقد واجهت بعض المشاكل مع هذا المستأجر واضطررت إلى طرده. وتلقيت شكاوى من المستأجرين الآخرين، ولكن هناك أيضاً رائحة كريهة تنبعث من هذه الغرفة منذ فترة".

وعندما وجهت الكاميرا نحو غرفة النوم، كان بإمكان المشاهدين رؤية أطباق قذرة وأوعية وأكواب وأدوات مائدة مكدسة على مكتب المستأجر، حتى أن بعضها محشو في الأدراج والرفوف في الغرفة. ومع ذلك، لم يكن هذا هو أسوأ ما في الأمر، حيث وجدت ستيف العديد من أكياس القمامة الكبيرة المليئة بالقمامة وأكياس توصيل الطعام القديمة المحشوة في خزانة الملابس.

وتساءلت ستيف في التعليق على الفيديو "هذا مقرف، مقرف للغاية، كيف يعيش الناس هكذا؟". وأصيب المشاهدون بالصدمة من حالة الغرفة حيث اعتبر الكثير من المعلقين أن من العار على المستأجر ترك العقار في حالة سيئة. وقال أحد المستخدمين "هذا مثير للاشمئزاز، سأفرض رسوم تنظيف لو كنت مكانك". وكتب آخر "يا إلهي! من يضع الأطباق المتسخة داخل الأدراج؟" وعلق ثالث "لماذا لم يأخذ هذه الأشياء إلى سلة المهملات؟".

وحذر مستخدمون آخرون في قسم التعليقات من أن المستأجر ربما كان يعاني من مشاكل نفسية، مثل الاكتئاب يمكن أن تؤدي إلى نقص النظافة الأساسية، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

تابعو جهينة نيوز على google news