شابة مصرية قتلت رضيعتها كيّاً بالنار وحاولت اخفاءها بصندوق القمامة

شابة مصرية قتلت رضيعتها كيّاً بالنار وحاولت اخفاءها بصندوق القمامة
جهينة نيوز -

 دفعت طفلة رضيعة حياتها ثمناً لإهمال والدتها الشابة التي قسا قلبها فعذبت ابنتها حتى الموت.

 

ولم تتوقف قسوة أم الطفلة "بسملة" عند ضربها وحرقها، بل أهملت في رعاية ونظافة ابنتها وتركتها بنفس الحفاضة مدة أسبوع حتى تشوه الجزء السفلي للطفلة وفارقت الحياة وسط محاولات منها لإخفاء جريمتها بإلقائها في صندوق القمامة.
وكانت القصة وفق "العربية.نت" قد بدأت عندما قررت الأم، دينا، أن تترك منزل الزوجية وتذهب إلى منزل والدتها في منطقة حلوان بمصر، بصحبة طفلتها للعيش به، لكنها لم تكن تحتمل "بسملة" التي كانت تلهو وتمرح فتثير غضب الأم ما يجعلها تتعدى بالضرب المبرح على طفلتها فضلا عن كيّها بالنار، دون ان تتأثر بصرخاتها الموجعة. ولفرط قسوة الأم واصلت إهمالها بأن تركت رضيعتها صاحبة العامين بنفس الحفّاضة لبضعة أيام، حتى تشوه الجزء الأسفل للطفلة وسقطت مغشيا عليها، فحاولت الأم إلقاءها في صندوق القمامة بالشارع لولا تدخل عامل نظافة شك في سلوكها، وهددها هي ووالدتها (الجدة) بالإبلاغ عنهما فذهبتا بها إلى المستشفى حيث تبين أنها فارقت الحياة.
ونظراً لظهور آثار الضرب والتعذيب والإهمال على جسد الرضيعة، تم إبلاغ الشرطة التي ألقت القبض على الأم، البالغة من العمر 20 عاما، وبمواجهتها في التحقيقات قالت إن ابنتها مشاغبة وإنها تضربها وتحرقها بالنار لكي تتوقف عن إزعاجها، وأمرت النيابة بحبس الأم المتهمة 4 أيام على ذمة التحقيقات.

تابعو جهينة نيوز على google news