دعوة لري الأشجار المثمرة البعلية والمروية في إربد

دعوة لري الأشجار المثمرة البعلية والمروية في إربد
جهينة نيوز - دعا مدير زراعة الرمثا المهندس الزراعي عاهد عبيدات مزارعي الأشجار المثمرة إلى ري الأشجار البعلية والمروية منها لتكون مستعدة لفترة التمايز الزهري.
وقال عبيدات لوكالة الأنباء الأردنية(بترا)، إن هذه الفترة تعتبر فترة حرجة في حياة الأشجار المثمرة، حيث تترافق مع الاستعداد لانطلاق فترة التمايز الزهري وهي الفترة التي تتحول فيها البراعم إلى زهرية ومن ثم إلى ثمار، مشيرا إلى أهمية توفر الرطوبة الكافية في هذه الفترة بشكل خاص للحصول على محصول جيد مستقبلاً .
بدورها، أشارت المهندسة الزراعية ليلى بني هاني إلى أن تأخر الأمطار يؤثر بشكل مباشر على الأشجار المثمرة، خاصة الزيتون، مشيرة إلى أنه إذا لم تتجاوز درجة الحرارة 7 درجات مئوية، فإن أشجار الزيتون لا تزهر، ولا تتفتح البراعم الزهرية فيها الا بعد تعرضها لفترة برودة كافية خلال فصل الشتاء.
وبينت أنه في حال استمرار الانحباس المطري وعدم إعطاء الأشجار حصتها من المياه اللازمة، فإن أوراق الأشجار ستتساقط وستكون النتيجة إنتشار الأمراض النباتية مما سيؤدي الى تراجع كبير في أحمال الأشجار المثمرة من الثمار مستقبلا.
ودعا متخصصون إلى الاستمرار بالفترة الحالية في عملية ري الأشجار المثمرة، وخاصة المروية منها وبحسب حاجة هذه الأشجار، إضافة إلى الاهتمام بالثروة الحيوانية بسبب تأخر وجود الأعشاب والمراعي الخضراء هذا العام.
تابعو جهينة نيوز على google news