الضمور: إنشاء كلية لـ للغات الأجنبية في جامعة آل البيت

الضمور إنشاء كلية لـ للغات الأجنبية في جامعة آل البيت
جهينة نيوز -
لمواكبة متطلبات السوق المحلي والخارجي من التخصصات التطبيقية
الضمور: إنشاء كلية لـ للغات الأجنبية في جامعة آل البيت
-يوسف المشاقبة 
أعلن رئيس جامعة آل البيت الأستاذ الدكتور هاني الضمور إطلاق إنشاء كلية اللغات الأجنبية في الجامعة لمواكبة متطلبات المرحلة وذلك من خلال توفير التخصصات التطبيقية في هذه البرامج للأسواق المحلية والخارجية.

وأضاف الضمور خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم ان الجامعة مستمرة في العمل نحو الاهتمام بالبرامج والتخصصات الفريدة والتي أصبحت مطلبا محليا وعربيا وعالميا.

وأكد الضمور أن الجامعة تسعى من خلال خطتها بالتركيز على جودة البرامج ونوعية الخريجين من خلال الاهتمام بمثل هذه اللغات الأجنبية والتي غدت تشكل أهمية لدى العنصر البشري في مواكبة مستجدات التطور والحداثة الذي نشهده في المجالات كافة.

وبين الضمور أن توفير كوادر مدربة ومؤهلة في هذه التخصصات من شأنها إتاحة الفرصة أمام الخريجين وعلى مقاعد الدراسة للعمل في الأسواق، منوهاً كفاءة كوادر الهيئات التدريسية في كلية اللغات الأجنبية لإنجاح أهدافها ومسيرتها القادمة.

وأوضح الضمور أن برامج الكلية طموحة من خلال الخطط التي وضعتها بهذا الخصوص بالتعاون والتنسيق المشترك ما بين الكليات المتشابهة والجامعات المحلية والعربية والعالمية والمنظمات الدولية لتنفيذ البرامج والمشاريع الداعمة للكلية، وبما تعود بالفائدة على الجميع.

ومن جهته أوضح عميد كلية اللغات الأجنبية الدكتور محمد الخطيب بأنه تمت الموافقة على إنشاء كلية اللغات الاجنبية بقرار من مجلس التعليم العالي والبحث العلمي، حيث تمت الموافقة على استحداث اربعة اقسام وهي : قسم اللغة الانجليزية وآدابها، بكالوريوس في اللغة الانجليزية وآدابها وماجستير في الأدب والنقد وماجستير في اللغويات، وقسم اللغة الفرنسية
بكالوريوس في اللغة والأدب / فرنسي - انجليزي، وقسم اللغة الإسبانية، بكالوريوس في اللغة والأدب / اسباني - انجليزي، قسم اللغة الإيطالية، بكالوريوس في اللغة والأدب / ايطالي - انجليزي. 
             
وبين الخطيب ان جميع اعضاء الهيئة التدريسية في قسم اللغة الانجليزية هم خريجون من امريكا، بريطانيا، استراليا، ماليزيا والهند، وجميع اعضاء الهيئة التدريسية في اقسام اللغات الاوروبية هم خريجون من فرنسا واسبانيا وايطاليا، منوهاً بأنه 
في كل قسم من اقسام اللغات الاوروبية هناك مُدرس ناطق باللغة الأم يقوم بتدريس مهارات اللفظ والمحادثة والكتابة.

وأكد الخطيب بأنه سيكون هناك خطة ابتعاث وتعيين في سبيل التوسع في الأقسام وخطة لأنشاء برامج لغوية تطبيقية مثل: الترجمة التطبيقية / اللغة الفرنسية في مجال السياحة / اللغات والإعلام الرقمي واتفاقيات مع جامعات اجنبية من أجل اقامة برامج تبادل طلابي بحيث يستطيع الطالب ان يمضي فصلاً دراسياً واحداً في البلد الناطق في اللغة التي يتعلمها.

وحضر المؤتمر الصحفي نواب الرئيس الأستاذ الدكتور عمر العطين، والأستاذ الدكتور محمد الحراحشة، والأستاذ الدكتور بسام المحاسنة، ومدير دائرة العلاقات العامة والإعلام ناصر الشبيل ورئيس وأعضاء مجلس كلية اللغات الأجنبية.
تابعو جهينة نيوز على google news