2023-02-08 - الأربعاء

الكعبى مصر والإمارات نموذج فريد فى العلاقات وأهم شريك استراتيجي

الكعبى مصر والإمارات نموذج فريد فى العلاقات وأهم شريك استراتيجي
جهينة نيوز -
كتب -د. أسامة زايد 
اكدت مريم خليفة الكعبي سفيرة دولة الإمارات العربية المتحدة لدى مصر ،عمق العلاقات التاريخية بين مصر و الإمارات، جاء ذلك فى احتفال دولة الإمارات بعيد ال٥١ للاتحاد
 أشارت الكعبى إلى  أن دولة الإمارات ومصر يرتبطان بعلاقات  وثيقة تستند إلى الوعي والفهم المشترك لطبيعة المتغيرات الإقليمية والدولية، التي شهدتها وتشهدها المنطقة، وأهمية التعامل معها بسياسات ومواقف متسقة ومتكاملة ترسخ الأمن العربي والإقليمي والتي أرسى دعائمها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان من خلال قناعة راسخة بمكانة مصر ودورها المحوري في المنطقة .

وأضافت  إن العلاقات الثنائية بين البلدين بلغت ذروتها تحت قيادة  الشيخ محمد بن زايد آل نهيان،والرئيس عبد الفتاح السيسي، وشهدت تطورًا كبيرًا ونوعيًا في كافة المجالات، حتى أصبحت النموذج الأبرز للعلاقات العربية العربية القادرة على مواجهة جميع التحديات في مختلف المجالات.
وشددت على أن  مصر تعد شريك تجاري استراتيجي للإمارات في المنطقة، فيما تأتي الإمارات ضمن أهم الشركاء التجاريين لمصر، وعلى صعيد الاستثمارات تأتي الإمارات في طليعة الدول المستثمرة في مصر، حيث بلغ عدد الشركات نحو 1485 شركة في مختلف المجالات الاقتصادية الاستراتيجية كالاتصالات والسياحة والقطاع المالي والمصرفي والقطاع العقاري والبنية التحتية والموانئ إلى جانب الزراعة والتجارة والصناعية وغيرها.
وأشارت إلى أن دولة الإمارات أطلقت حزمة مشاريع ومبادرات استراتيجية محفزة على التنويع الاقتصادي بعيدا عن النفط، حيث توفر زخما للاستثمار في الاقتصادات الرقمية فضلا عن القطاعات القائمة على الذكاء الاصطناعي والثورة الصناعية الرابعة، ومنها إطلاق برنامج الإمارات الوطني للفضاء وتأسيس قطاع العلوم والتكنولوجيا ونقل المعرفة والتعاون الدولي.
وشددت الكعبي على أن التقدير في شتى بقاع العالم قد ازداد للأجندة المستقبلية لدولة الإمارات وقيمها الراسخة، وذلك نتيجة المبادرات مثل معرض إكسبو 2020 دبي ومتحف اللوفر أبوظبي، والاتفاق الإبراهيمي للسلام، ووثيقة الاخوة الانسانية، علاوة على العديد من المبادرات الأخرى
واختتم الكعبي بالقول: "من على هذا المنبر نبارك لجمهورية مصر العربية الشقيقة لما حققته من نجاح من خلال رئاستها للدورة السابعة والعشرين لمؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي بشرم الشيخ ، لا سيما الاتفاق على إنشاء صندوق للخسائر والأضرار. كانت استضافة مصر لمؤتمر COP27 واستضافة دولة الإمارات للدورة 28 COP القادمة فرصة لتعزيز التعاون بين البلدين في مجال المناخ والعمل المشترك بين الوكالات ، ودعم خطط دولتين لتحقيق التنمية المستدامة.
وقال الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة  فى كلمة ألقاها  نيابة عن رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي؛ إن هناك روابط قوية تجمع مصر والإمارات وعلاقات تاريخية ومواقف دعم متبادل ؛ تلك العلاقات التى أسس لها الرئيس الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ؛ وامتدت على مر الأجيال.

وأشار شاكر  أن هناك تعاونا اقتصاديا كبيرا بين الدولتين وتم توقيع العديد من مذكرات التفاهم واتفاقيات التعاون والشراكة فى عدة قطاعات خاصة قطاع الطاقة المتجددة، مشيرا لمشاركتها المميزة فى قمة المناخ فى شرم الشيخ والتى تخللها أيضا توقيع مذكرات تفاهم بين البلدين.

وهنأ الوزير الإمارات قيادة وشعبا بهذه المناسبة الغالية لاتحاد الدولة ؛ مشيرا إلى الخطوات الناجحة التى تخطوها دولة الإمارات نحو الازدهار والتميز على كافة الأصعدة
 حضر الاحتفالية عدد كبير من الوزراء وكبار رجال الدولة  وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ، وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى مصر، وكبار الصحفيين والإعلاميين، والفنانين، ورجال الدين الإسلامي والمسيحي
تابعو جهينة نيوز على google news