2023-02-07 - الثلاثاء

روسيا ترفض شروط بايدن وبوتين يقول إن ضرب البنى التحتية الأوكرانية “لا مفر منه”

روسيا ترفض شروط بايدن وبوتين يقول إن ضرب البنى التحتية الأوكرانية “لا مفر منه”
جهينة نيوز -
رفض الكرملين، اليوم الجمعة، الشروط التي ذكرها الرئيس الأمريكي جو بايدن عندما قال إنه مستعد للتحدث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إذا سحب قواته من أوكرانيا، لوضع حد للنزاع.

وقال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين "بايدن قال عمليًّا إن المفاوضات لن تكون ممكنة إلا بعد أن يخرج بوتين من أوكرانيا”، وهو ما "ترفضه موسكو بوضوح”. وأضاف أن "العملية العسكرية مستمرة”.

وكان بايدن قد قال، أمس الخميس، في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "أنا مستعد للتحدث إلى بوتين إذا كان يبحث عن وسيلة لإنهاء الحرب”.
وأضاف "إذا كان الأمر على هذا النحو، فبالتشاور مع أصدقائنا الفرنسيين وفي حلف شمال الأطلسي، سيسرني أن أجلس مع بوتين لأرى ما يفكر فيه. لم يفعل ذلك حتى الآن”.

وقال المتحدث باسم الكرملين إنه بينما يرفض شروط بايدن، يظل بوتين "منفتحا على إجراء اتصالات وعلى التفاوض، وهو أمر مهم جدا”.

وأضاف بيسكوف أن الولايات المتحدة لا تعترف بضم 4 مناطق أوكرانية إلى روسيا في سبتمبر/ أيلول، الأمر الذي "يعقد بشكل كبير البحث عن أرضية (مشتركة) لمحادثات محتملة”.

لا مفر منه
وقال بوتين، اليوم الجمعة، للمستشار الألماني أولاف شولتس إن الضربات الروسية المكثفة للبنى التحتية للطاقة في أوكرانيا "ضرورية ولا مفر منها”، منددا بالسياسات الغربية "المدمرة” الداعمة لكييف.

وأفاد الكرملين في بيان صدر بعد مكالمة هاتفية بين بوتين وشولتس هي الأولى منذ منتصف سبتمبر/ أيلول "تمت الإشارة إلى أن القوات المسلحة الروسية تفادت لفترة طويلة الضربات الصاروخية العالية الدقة لبعض الأهداف في أوكرانيا، لكن هذه التدابير أصبحت ضرورية ولا مفر منها لمواجهة هجمات كييف الاستفزازية”.

وقال الكرملين إن بوتين أبلغ شولتس في اتصال هاتفي، اليوم الجمعة، بأن النهج الذي تتبعه ألمانيا والغرب بشأن أوكرانيا "مدمر”، وحث برلين على إعادة التفكير فيه.

وطلب شولتس من بوتين سحب قواته من أوكرانيا من أجل التوصل إلى "حل دبلوماسي” للحرب.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن هيبيشترايت في بيان إنه خلال المكالمة التي استمرت ساعة "حض المستشار الرئيس الروسي على التوصل بأسرع ما يمكن إلى حل دبلوماسي يتضمن انسحاب القوات الروسية”.

تابعو جهينة نيوز على google news