2022-11-30 - الأربعاء

انطلاق فعاليات المؤتمر العام لبرلمان الطفل الأردني

انطلاق فعاليات المؤتمر العام لبرلمان الطفل الأردني
جهينة نيوز -
 رؤى الزعبي
 
أطلق اتحاد المرأة الأردنية ممثلاً برئيسته آمنة الزعبي، وبرعاية من وزيرة التنمية الاجتماعية وفاء بني مصطفى، فعاليات المؤتمر العام لبرلمان الطفل الأردني، وذلك بمشاركة 120 طالبا وطالبة من كافة محافظات المملكة.
 
ويأتي انعقاد المؤتمر العام الذي تستمر فعالياته 3 أيام، بعد 19 مؤتمرًا جرى عقدها في جميع المحافظات، شارك بها نخبة من الأطفال الذين انتخبوا خلالها ممثلين عنهم بالبرلمان، وناقشوا موضوعات تتعلّق بالتعليم والبيئة الأسرية والعنف وحقوق ذوي الإعاقة، وخلصوا فيها إلى انتخاب 10 أطفال عن كل محافظة، إضافة إلى تحديد التوصيات التي سيناقشها البرلمان في مؤتمره العام.
 
 
وقالت بني مصطفى إنه وفقاً لمتطلبات التحديث السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وفيما يتعلق بتعليم النشء والأجيال القادمة ثقافة الديمقراطية واحترام الرأي والرأي الآخر، فقد توج هذا بإدراج مادة الديمقراطية والمشاركة في الحياة العامة بالمدارس وذلك لبناء ثقافة المشاركة الواعية وإكساب الطلبة مهارات التفكير، وممارسة أدوارهم السياسية بما يضمن انتظامهم في الأحزاب ومشاركتهم في الانتخابات الأمر الذي يسهم في تعزيز الوحدة الوطنية.
 
وأضافت أنه كما تم صدور نظام الأنشطة الطلابية الحزبية مؤخراَ والذي سيفتح المجال أمام الطلبة العمل الحزبي والبرامجي في مؤسسات التعليم العالي (الجامعات والكليات) الذي يهدف إلى رسم علاقة متوازنة بين الطلبة الحزبيين وإدارات المؤسسات التعليمية، وذلك بهدف تنظيم ممارسة هؤلاء الطلبة للأنشطة الحزبية بما يتوافق مع أحكام القانون.
 
 
قالت أمين عام اتحاد المرأة الأردنية، آمنة الزعبي، إن اتحاد المرأة الأردنية ينظر للديمقراطية كمكسب وطني يجب السعي لتوطيده وتعزيزه لدى شرائح المجتمع كافة بما فيها الطفل، الأمر الذي جعل الاتحاد يتبنى عام 1996 التوصية التي دعا لها حينذاك "مؤتمر الطفل"، بإنشاء برلمان للطفل الأردني.
 
وبينت أن البرلمان هو أحد الهيئات المنبثقة عن اتحاد المرأة الأردنية ويأتي هذه المرة بعد إقبال كبير على المؤتمرات الفرعية التي تم تنظيمها بالمحافظات ومناطق الأطراف والتي شهدت مشاركة واسعة من قبل الأطفال ذكورا وإناثا ، وأن البرلمان الذي يحضره الأهالي يعلي من شأن الطفل ويبني جيلاً واعياً لقضاياه ويساهم بتعزيز الثقافة الوطنية ليكون الطفل أكثر فاعلية في حاضره ومستقبله.
 
وقال أحد المشرفين لبعض الطلاب المشاركين من مديرية البادية الجنوبية عصام نعيمات إن برلمان الطفل خطوة مهمة جداً إذ تشكل وعي للجيل القادم بطريقة اختياراتهم وطريقة انتخابهم وتوجهاتهم الحزبية، والقدرة على تقليل مفهوم العشائرية والانطلاق إلى الحياة الحزبية بشكل صحيح .
 
وعبرت الطالبة المشاركة تالا العميلات من محافظة الطفيلة أنها متحمسة جدا لمؤتمر برلمان الطفل الأردني وما قد تكون له من مخرجات مهمة للطفل.
  • انطلاق فعاليات المؤتمر العام لبرلمان الطفل الأردني
تابعو جهينة نيوز على google news