توقيع مذكرة تفاهم بين ديوان المحاسبة وهيئة الرقابة الإدارية بدولة ليبيا

توقيع مذكرة تفاهم بين ديوان المحاسبة وهيئة الرقابة الإدارية بدولة ليبيا
جهينة نيوز -
 
وقعت اليوم في مبنى ديوان المحاسبة الأردني مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الرقابة الإدارية مع هيئة الرقابة الإدارية بدولة ليبيا.
ووقع المذكرة رئيس ديوان المحاسبة بالوكالة ابراهيم المجالي ورئيس هيئة الرقابة الإدارية سليمان الشنطي، بحضور سفير دولة ليبيا لدى المملكة عبدالباسط البدري وعدد من المعنيين لكلا الطرفين.
ورحب المجالي بالحضور مؤكدًا على الروابط الأخوية التي تجمع دولة ليبيا بالمملكة الأردنية الهاشمية، وان هذه المذكرة ما هي إلا سعيا للوصول بالتعاون الى الشراكة الاستراتيجية المثلى.
وأضاف ان الجانبين سيعملان من خلال هذه المذكرة على التعاون المشترك للوصول إلى مستوى طموحات الشعبين الشقيقين؛ بإرساء قاعدة للتعاون في مجالات التدريب والتطوير وبناء القدرات وإزاحة المعوقات التي تقف حائلة أمام مسيرتها نحو تحقيق الأهداف المشتركة في شتى الأُطر ولاسيما مجال الرقابة الإدارية.
ومن جانبه استعرض الشنطي آلية عمل جهاز الرقابة الإدارية والتشريعات الناظمة لعمله، موكدا أهمية هذا التعاون والحرص على تفعيله في مجال تبادل الخبرات والتدريب.
وقدم الشنطي امتنانه لما لقيه والوفد المرافق من حفاوة الاستقبال العربي الأصيل، متمنيا ان يحقق هذا التعاون المصلحة العامة لكلا الجهازين.
وتأتي هذه المذكرة التي تسري أحكامها لمدة 3 سنوات في اطار تبادل الخبرات والاستشارات المهنية والدورات التدريبية والزيارات واللقاءات والنشرات والمعلومات للاطلاع على أساليب العمل والتجارب ذات الاهتمام المشترك التي تخدم العمل الرقابي، اضافة للتعاون في تقييم المشاريع الاستثمارية المشتركة بين البلدين والتنسيق في المحافل الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
كما اتفق الطرفان على تشكيل فريق عمل مشترك يضم مجموعة من الخبراء والفنيين في مجال العمل الرقابي، ويعهد لهذا الفريق متابعة تنفيذ أحكام هذه المذكرة وإعداد الدراسات الفنية المشتركة بما يسهم في تطوير عمل الجانبين.
تابعو جهينة نيوز على google news