2022-11-30 - الأربعاء

نانسي بيلوسي.. من ربة منزل من الدرجة الأولى إلى رئيسة مجلس النواب

نانسي بيلوسي.. من ربة منزل من الدرجة الأولى إلى رئيسة مجلس النواب
جهينة نيوز -
رئيسة مجلس النواب الأميركي المستقيلة من منصبها، نانسي بيلوسي لم تكن تفكر أبدا الدخول في المعترك السياسي، وكانت تعتبر نفسها ربة منزل من الدرجة الأولى تعتني بأطفالها وتعدهم للمستقبل.

تقول بيلوسي، وهي تتذكر اليوم الذي دخلت فيه مبنى الكابيتول للمرة الأولى "لم أفكر مطلقا في أنني سأنتقل يوما من الأيام من ربة منزل إلى رئيسة مجلس النواب، وفي الواقع، لم أكن أنوي أبدا الترشح لمنصب عام".

فرضت بيلوسي نظاما عسكريًا تقريبا في منزلها، حيث كانت كل صباح تطلب من أبنائها ترتيب أسرتهم وتشجعهم على تنظيف غرفهم قبل النزول لتناول الإفطار.

وكانت تعد وجبات الغداء المدرسية على طراز خط التجميع، ولم تكن تلبي لأطفالها أي طلبات خاصة، وكان الطعام يشتمل على خبز القمح، ولحوم الغداء، والتفاح، والمعجنات.

كانت الفتيات يقفن في صف لتضفير شعرهن لدرجة أن إحداهن نسيت المشط داخل شعرها وذهبت به للمدرسة، وعندما يحين وقت العشاء، كانت بيلوسي تدق جرسًا نحاسيًا ضخمًا على الشرفة لتنبيه أطفالها.

تحدثت ابنتها كريستين عن والدتها في تلك الفترة قائلة "كانت دائما تخطط لليوم التالي". وتسترسل "لقد كانت منظمة للغاية شديدة التركيز فقبل النوم، كانت والدتي تصر على أن نرتدي قبل ذهابنا للمدرسة أنا وأخواتي الزي المدرسي الكاثوليكي، وكنا مسؤولين عن تلميع أحذيتنا المدرسية البيضاء".

وتمضي في حديثها "كانت أمي تجمع الغسيل، وتسحب الملابس من آلة التجفيف وتجعلنا نطويها ونعدها."حتى عندما يخلع أطفالها زيهم المدرسي فإنها غالبا ما تجعلهم يلبسون نفس الألوان لكي يسهل عليها تتبعهم. وتقول الابنة كريستين: " تقول والدتي: حسنًا ينبغي أن يرتدي الجميع بنطلون أبيض وياقة مدورة صفراء".

عندما ترشحت للمنصب اكتشفت بيلوسي أن المهارات التنظيمية الضرورية التي تبنتها في تنظيم أسرتها كانت أيضا ذات صلة بالمنصب.

تقول بيلوسي "كان هذا تعليق من أحد أصدقائي عني ذات مرة عندما جاء إلى منزلي ورأى هؤلاء الأطفال الصغار وهم يلفون ملابسهم وينظمونها في أكوام!".

كان لدى بيلوسي جانب غريب، لا يراه سوى المقربون منها جدا. تقول كريستين كانت والدتها كثيرا ما ترقص على أنغام موسيقى الديسكو "كانت ترقص بعنف حول المطبخ، كانت ترقص دائمًا، دائمًا، دائمًا، لكنها ليست مغنية جيدة، إنها راقصة رائعة".

ومن عاداتها أنها كانت تنام لفترة قصيرة، ولا تشرب القهوة، وتفضل الماء الساخن مع الليمون، وتحل الكلمات المتقاطعة في صحيفة نيويورك تايمز يوميا، وغالبا ما تتناول آيس كريم نيويورك سوبر فودج تشانك على الإفطار.

 
تابعو جهينة نيوز على google news