هل يزعجك النمش الشديد؟ إليك طرق علاجه ومتى يجب استشارة الطبيب

هل يزعجك النمش الشديد إليك طرق علاجه ومتى يجب استشارة الطبيب
جهينة نيوز -

بات من المرغوب فيه للغاية هذه الأيام الظهور ببعض النمش في الوجه، خاصة على الأنف والوجنتين، حتى إن خبيرات المكياج والتجميل أصبحن يستخدمن بعض الحيل لاكتساب النمش كمظهر جمالي جذاب باستخدام الحناء وأقلام الكحل البني ليبدو المظهر طبيعياً.

عادة ما يتكون نمش البشرة من مجموعات من خلايا الجلد التي تحتوي على مادة الميلانين الكثيف. هي ليست مؤلمة أو ضارة على الإطلاق، على الرغم من أنها ترتبط أحياناً بزيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد، ما يجعل البعض يبحثون عن طرق علاج النمش للوقاية.

يقول العلماء إن الجينات تلعب دوراً كبيراً في الإصابة بالنمش. ومع ذلك لا يولد الشخص وهو يعاني منه، فهو يظهر فقط بسبب التعرض لأشعة الشمس خلال مراحل متقدمة نسبياً من الحياة، مثل فترة الطفولة المتقدمة وما بعدها مثلاً.

ومع ذلك، قد يعاني البعض من كثرة النمش في الوجه والجسم بشكل يجعلهم يبحثون عن طرق إزالة النمش، وتقليل نسبته بصورة دائمة تتجاوز مجرد إخفائه بمستحضرات التجميل المعتادة.

هل يمكن فعلاً إزالة وعلاج النمش؟

يُطلق على النمش اسمEphelides أيضاً، وهو معروف بكونه البقع المفرطة التصبغ التي توجد عادةً (ولكن ليس دائماً) بين العرقين الأوروبي والآسيوي.

يميل النمش إلى التلاشي مع انخفاض التعرض لأشعة الشمس، لذلك ليس من غير المألوف أن يختفي فجأة، أو يصبح شبه غير مرئي في الأشهر الباردة. كما أنه يميل إلى التلاشي مع التقدُّم في السن.

ولكن إذا كنت ترغب في تسريع هذه العملية، فهناك خطوات أساسية يمكنك اتخاذها.

على عكس الشامات المرتفعة في الجلد، النمش مسطح. يمكن القيام بأشياء لعلاج النمش مثل استخدام المستحضرات التي إما تزيل الطبقات العليا من بشرتك أو تبيِّضها أو تكسر الميلانين في الجلد.

يمكن أن يؤدي استخدام الكثير من واقي الشمس SPF أيضاً إلى منع ظهور نقاط نمش جديدة.

ومع ذلك، ضع في اعتبارك أن البقع الشمسية، والمعروفة أيضاً باسم بقع العمر، أو بقع الكبد، أو النمش الشمسي، هي أمر مختلف تماماً.

هذه الأخيرة تحدث نتيجة لتلف الجلد بسبب الأشعة فوق البنفسجية ولا تتلاشى بمرور الوقت. ومع ذلك، مثلها مثل النمش، فإنها تستجيب أيضاً للعديد من العلاجات والطرق العلاجية الطبيعية.

وصفات طبيعية لعلاج النمش

هناك الكثير من العلاجات الطبيعية التي يقول الإنترنت إنها مهمة في علاج النمش وتخفيف حدته قليلاً.

وبالرغم من أنه ليس هناك أدلة علمية تؤكد تأثير تلك الوسائل في إخفاء النمش أو على الأقل تقليل كثافته، لكن تلك الخيارات الطبيعية التي جمعناها لك لن تتسبب في أي ضرر جسيم..

استخدام البصل لتقليل النمش

تُفرك شرائح البصل الطازجة المقطعة على بشرتك مباشرة لدهن عصيرها الطبيعي في الجلد حتى يتشربه، تُشطف البشرة بالماء الدافئ. يمكن أن يعمل البصل كمقشر طبيعي لطيف على البشرة، وقد يساعد في تفتيح البقع وتخفيف حدة النمش.

اللبن الرائب

يمكن وضع اللبن الرائب مباشرة على بشرتك، وتركه لمدة 10 دقائق قبل شطفه بالماء الدافئ. يمكنك أيضاً تحضير قناع عن طريق الجمع بين اللبن ودقيق الشوفان لكي يكون قوامه لزجاً وقوياً بشكل كافٍ.

إذ يحتوي اللبن الرائب على حمض اللاكتيك الذي قد يساعد في تفتيح النمش الداكن وتقليل قوة ظهوره على الجلد.

الألوفيرا

يحتوي الصبار على الأليسين الذي يعمل بشكل فعال على تقليل تصبغات الجلد. يمكن استخدام الصبار مباشرة من النبات أو يمكنك شراء هلام الصبار أو الألوفيرا العضوي المركز من المتاجر المتخصصة. وهو يحفز إنتاج الميتالوثيونين في الجلد، الذي يمكن أن يمنع الضرر الناتج عن أشعة الشمس، ما يحمي من زيادة النمش.

الباذنجان

الباذنجان يحتوي على مضادات الأكسدة والأحماض الفينولية والفيتامينات التي لها استجابة واقية من الضوء وأشعة الشمس الضارة.

بمعنى أنه يمكن أن استخدامه كي يقي من الضرر الذي يلحق ببشرتك بسبب أشعة الشمس القاسية.

بالإضافة إلى ذلك، وجد أن الباذنجان فعال جداً في تقليل ظهور النمش، بحسب موقع Pharmeasy للطب والعقاقير.

الزيوت الطبيعية مثل اللوز والأوكالبتوس

زيت اللوز هو زيت أساسي ممتاز للبشرة. فهو غني بفيتامين أ وفيتامين هـ الذي يغذي البشرة ويقلل من التصبغات والبقع الداكنة. وبالتالي يعمل زيت اللوز كمنشط لبشرتك حيث ينعم ويضيء الجلد بشكل عام.

كذلك فإن زيت الأوكالبتوس يُعد زيتاً أساسياً ثبت أيضاً أنه يمنع تخليق الميلانين ونشاط التيروزيناز، وهي العوامل التي تزيد حدة النمش، خاصة بعد التعرُّض للشمس.

فهو يقلل من فرط تصبغ الجلد ويقلل من ظهور النمش والشامات والبقع الداكنة.

الكركم

تظهر الأبحاث أن الكركمين، المكون الأساسي للكركم، يمنع تكون الميلانين. هذا يعني أنه قد يقلل من الترسب المفرط للميلانين في الجلد الذي يسبب النمش.

نصائح للوقاية ومتى تستشير الطبيب؟

بشكل عام، يجب وضع واقٍ من الشمس قبل الخروج في الهواء المفتوح، خاصة في فصل الصيف والأجواء الحارة، لتجنُّب تفاقم النمش.

كما يُنصح بارتداء ملابس تحمي الجسم من الأشعة، مثل القمصان ذات الأكمام الكاملة والسراويل الطويلة، والقبعات.

عدم التعرُّض للشمس المباشرة خلال ساعات الذروة من الظهيرة.

يمكن أن تساعدك تلك العلاجات البسيطة ونصائح الوقاية في علاج النمش وتقليل نسبة ظهوره.

أما إذا شعرت أن ما لديك لا يتناسب مع وصف النمش الشائع، فاستشِر طبيب الأمراض الجلدية الخاص بك وافهم سبب تصبغ بشرتك.

تابعو جهينة نيوز على google news