2022-12-07 - الأربعاء

نواب: ماضون بخطى ثابتة لتحقيق الرؤية الملكية في الإصلاح السياسي

نواب ماضون بخطى ثابتة لتحقيق الرؤية الملكية في الإصلاح السياسي
جهينة نيوز -
أكد رؤساء كتل ولجان نيابية أن الأردن يسير بخطى ثابتة وواثقة نحو تحقيق الرؤية الملكية في الإصلاح السياسي التي طالما عبر عنها في جميع المحافل الإقليمية والدولية.
وجاء حديث النواب، خلال لقائهم اليوم الاثنين، عضو لجنة الشؤون السياسية والديمقراطية، مقرر وضع صفة شريك من أجل الديمقراطية الممنوحة لمجلس النواب من قبل الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا، جورج لوكايدس.
وقالوا إننا ماضون في تحقيق ما أراده جلالة الملك عبدالله الثاني، في الوصول إلى برلمانات حزبية برامجية في غضون 10 سنوات، والذي يعتبر واحدا من أهم عناوين مئوية الدولة الثانية.
وأشاد رؤساء كتل التيار الوطني النائب ايمن المجالي، والمسيرة النائب احمد الخلايلة، والعهد النائب محمد بني ياسين، والمستقبل اندريه الحواري، ورئيسة لجنة المرأة وشؤون الأسرة النائب المهندسة عبير الجبور، والنائب عبد الحليم الحمود ، بتحديث المنظومة السياسية التي تأتي بمرحلة جديدة متقدمة من البناء السياسي الوطني من شأنه التقدم بالأردن ديمقراطيا خطوات في الاتجاه الصحيح وبتدرج، ما يجنبه قفزات قد تنعكس سلبا على ثبات تقدم الاصلاح.
وأضافوا أن جوهر العمل الجماعي السياسي الذي نطمح إليه هو تأسيس حالة ديمقراطية يراد لها النمو والتقدم والاستدامة، وأن نخطو بالأردن ديمقراطيا خطوة واضحة تمكن الأحزاب، وتنتج برلمانات برامجية، تتنافس فيها الأفكار لا الأشخاص، فضلا عن زيادة مشاركة الشباب والمرأة وتعطيهم ما يستحقون من مكانتهم السياسية، لافتين إلى أن الاصلاح الاقتصادي جزء لا يتجزأ من الإصلاح السياسي.
بدوره، قال لوكايدس إن الجمعية البرلمانية تؤمن تماما أن التشاركية مع البرلمانات تؤكد الأسس والأركان التي يستند عليها عمل الجمعية وهي: الديمقراطية، وحرية التعبير، وحماية حقوق الانسان.
وأضاف أن الديمقراطيات لا تفرض على الشعوب إلا أن الأردن اتخذ مسارا واضحا في الإصلاح، وقد بدا جليا من التشريعات والقوانين المعمول بها، مثمنا الجهود المبذولة بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني على كل المستويات.
--(بترا)
تابعو جهينة نيوز على google news