2022-09-27 - الثلاثاء

دراسة تكشف تفاعل الجنين مع النكهات في رحم الأم.. أكلات تجعلهم يبتهجون وهذا ما يزعجهم

دراسة تكشف تفاعل الجنين مع النكهات في رحم الأم.. أكلات تجعلهم يبتهجون وهذا ما يزعجهم
جهينة نيوز -

توصلت دراسة حديثة إلى أن الأجنة في الرحم يتفاعلون بشكل إيجابي بالضحك عند تذوقهم الجزر، ولكن يعبسون تكشيراً عندما يكون اللفت هو الطعام، بحسب صحيفة الغارديان البريطانية، الخميس 22 سبتمبر/أيلول 2022.

الصحيفة أشارت إلى أن علماء تمكنوا من رصد وجوه الأجنة بموجات فوق صوتية، والتعرف إلى الحالة النفسية للأجنة وهم في أرحام أمهاتهم يتناولون الطعام لأول مرة.

وجاءت نتيجة الدراسة، بحسب ما اتضح من تجارب خضعت لها 100 امرأة حامل، وابتلعت كل منهن كبسولة تحتوي على 400 ملليغرام من مسحوق الجزر أو الكرنب الملفوفي.

إذ قال العلماء، في دراسة نشرت نتائجها مجلة "Psychological Science" الصادرة، إنهم اختبروا الطعم بعد مزجه مع الرائحة؛ لأن مركبات الطعام الذي تتناوله الأم تنتقل إلى مجرى الدم، ومنه عبر المشيمة إلى سائل Amniotic Fluid أو "الأمينوسي" الموفر للحماية للجنين داخل "الكيس الأمينوتي" في رحم الحامل، ومنه يتذوق الذين لم يولدوا بعد جزيئات النكهة حين يستنشقون السائل ويبتلعونه.

ووفقاً ما بيّنته النتائج، فإن من تذوقوا نكهة الجزر اللطيفة أظهروا باستمرار استجابات أكثر "لوجه ضحوك" بعكس من تذوقوا الكرنب الملفوفي المُر؛ حيث ظهر كل منهم بوجه عابس.

لذلك ورد بالدراسة أن الكراهية الغريزية للطعم المر "هي منطقية من وجهة نظر تطورية، وهذا ما ساعد أسلافنا على تجنب السموم"؛ لأن طعم معظمها منفّر كرائحتها.

التفضيلات الغذائية

إلى ذلك، قالت الدكتورة بيزا يوستون، الباحثة بعلم النفس في جامعة "Durham University" بإنجلترا، وقائدة الفريق العلمي المعد للدراسة، إن "التفضيلات الغذائية تتشكل أيضاً من خلال نظام أمهاتنا الغذائي قبل أن نولد"، مشيرة إلى أن الأمهات قد يكون بإمكانهن منع "اضطراب الأكل" لاحقاً من خلال تناول الطعام بشكل جيد أثناء الحمل.

من جانبها، قالت البروفيسورة ناجدة ريسلان، رئيسة مختبر أبحاث الأجنة وحديثي الولادة بالجامعة نفسها، إنه يمكن أن يكون لهذه الدراسة الأخيرة آثار مهمة لفهم الدليل المبكر لقدرات الجنين على الإحساس والتمييز بين النكهات والروائح المختلفة من الأطعمة التي تتناولها أمهاتهم، وفق تعبيرها.

في السياق، قالت البروفيسورةJacqueline Blissett، الأستاذة بجامعة "Aston University" في مدينة برمنغهام البريطانية: "نعلم من الأبحاث السابقة أن التغذية التي يتلقاها الجنين في الرحم مهمة بتحديد الحالة الصحية اللاحقة، ولكن هذه (الدراسة) هي أول دليل مباشر على أن الجنين يستجيب للنكهات الموجودة في النظام الغذائي للأم بطرق مشابهة لتلك التي يستجيب لها عندما يختبرها بعد ولادته".

تابعو جهينة نيوز على google news