التدريب المهني والأردنية للمناطق الحرة تختتمان دورات السلامة والصحة المهنية

التدريب المهني والأردنية للمناطق الحرة تختتمان دورات السلامة والصحة المهنية
جهينة نيوز - اختتمت المجموعة الأردنية للمناطق الحرة والمناطق التنموية، اليوم الخميس، أعمال الدورة التدريبية في مجال إجراءات السلامة في نقل وتداول المواد الكيماوية الخطرة والتي عقدها معهد السلامة والصحة المهنية التابع لمؤسّسة التدريب المهني لـ11 موظفا في المجموعة.
وأشاد مدير عام المناطق الحرة، عبدالحميد غرايبة، بالدور التنموي المهم لمؤسّسة التدريب المهني في توفير الفرص التدريبية النوعية، وأهمية دورات السلامة والصحة المهنية التي تقدمها معاهد المؤسّسة في تطوير مهارات الكوادر الفنية للتعامل مع المخاطر للحفاظ على صحة وسلامة الإنسان والآلات، وأهمية تطبيق معايير السلامة والصحة المهنية في توفير بيئة استثمارية جاذبة.
واكّد أهمية زيادة التعاون المشترك بين المجموعة ومؤسسة التدريب المهني في عقد مثل تلك الدورات التخصصية والمهمة، والتي تنعكس إيجابا على الصعيد العلمي والعملي على كوادرها.
من جانبه، قال مدير عام مؤسّسة التّدريب المهني، المهندس أحمد الغرايبة، إن المؤسّسة ماضية في تطبيق خطتها الاستراتيجية وحرصها على تعزيز الشراكة مع كافة القطاعات التنموية والقطاع الخاص، مشيداً بالتعاون مع المجموعة الأردنية للمناطق الحرة والمناطق التنموية لتأهيل وتطوير الكوادر البشرية بالمهارات المطلوبة في سوق العمل.
ولفت إلى أنّ معهد السلامة والصحة المهنية خرج أكثر من 20 ألف شاب وشابة من الكوادر الفنية المتخصصة في مجالات السلامة والصحة المهنية على مستوى المنطقة منذ تأسيسه عام 1983، مشيرا إلى دعم الوكالة اليابانية للتعاون الدولي لتطوير معاهد السلامة في ماركا وإربد والعقبة وتزويدها بالتكنولوجيا الحديثة في هذا المجال.
وأضاف أن مؤسّسة التدريب المهني تسعى لتطوير برامج السلامة والصحة المهنية والحصول على شهادات الاعتماد البريطاني للسلامة والصحة المهنية NEBOSH لمعاهد السلامة بالمؤسّسة، بالإضافة إلى دورة اعتماد ايزو السلامة والصحة المهنية 45001 لتوفير بيئة عمل ملائمة لجميع متطلبات السلامة وفقاً للمعايير الدولية.
وجرى توزيع الشهادات على الخريجين كما تم تبادل الدروع التكريمية بين الطرفين.
تابعو جهينة نيوز على google news