الخارجية: الصفدي يشارك بالاجتماع الوزاري السادس في إطار مجموعة ميونخ

الخارجية الصفدي يشارك بالاجتماع الوزاري السادس في إطار مجموعة ميونخ
جهينة نيوز -

قالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين إن نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، شارك اليوم الأربعاء، في نيويورك، بالاجتماع الوزاري السادس في إطار مجموعة ميونخ على هامش أعمال الدورة الـ 77 للجمعية العامةللأمم المتحدة، بحضور الممثل الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي ومنسق الأمم المتحدة الخاص للسلام في الشرق الأوسط.

واوضحت الخارجية في بيان صحافي وزعته مساء اليوم، أن المجموعة تضم إلى جانب المملكة جمهورية مصر العربية، وجمهورية ألمانيا الاتحادية، والجمهورية الفرنسية.

وأشارت الى انه صدر عن الاجتماع بيان أكد التزام المشاركين بنظام دولي متعدد الأطراف كقاعدةً أساسيةً نحو تحقيق السلام والأمن والتنمية.

وقالت إن الوزراء أكدوا في بيانهم أن حل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني على أساس حل الدولتين لا بديل عنه لتحقيق سلام شامل في المنطقة، مثلما أكدوا على الالتزام الراسخ بدعم جميع الجهود الرامية إلى تحقيق السلام العادل والدائم في الشرق الأوسط على أساس القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، والمرجعيات المتفق عليها بما في ذلك مبادرة السلام العربية

واضافت الوزارة ان حل الدولتين على أساس خطوط الرابع من حزيران لعام 1967، وفق قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة والمتصلة والقابلة للحياة تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل، هو السبيل الوحيد لتحقيق التطلعات المشروعة للفلسطينيين والإسرائيليين مؤكدين أهمية استئناف المفاوضات وضرورة الوقف الفوري والكامل لجميع الخطوات الأحادية، وضرورة احترام القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني من الجميع.

وقالت الوزارة في بيانها أن الوزراء عبروا عن أسفهم لوقوع عددٍ كبيرٍ من الضحايا المدنيين خلال الأسابيع والأشهر الأخيرة، مشددين على ضرورة وقف جميع الخطوات الأحادية التي تقوض حل الدولتين وآفاق السلام العادل والدائم، وأهمية الحفاظ على وحدة وسلامة والاتصال الجغرافي للأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية وضرورة الوقف الفوري لجميع الأنشطة الاستيطانية، ومصادرة الأراضي، وترحيل الفلسطينيين من منازلهم، والتي تمثل انتهاكاً للقانون الدولي، معبرين عن قلقهم بشأن إخلاء سكان منطقة "مسافر يطا"، ومشددين على وجوب احترام حقوق سكان حي الشيخ جراح وسلوان في منازلهم.

وبحسب بيان الخارجية فقد دعا الوزراء إلى أهمية الحفاظ على الوضع القائم في الأماكن المقدسة في القدس، مؤكدين أهمية الوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة في القدس، و على عدم جواز توظيف الأعياد الدينية لأغراض سياسية و ضرورة اتخاذ الخطوات اللازمة لإحداث تغيير جذري في الوضع السياسي والأمني والاقتصادي في قطاع غزة و الاحترام الكامل لوقف إطلاق النار ومؤكدين على الدور الجوهري لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأنروا).


تابعو جهينة نيوز على google news