المنتدى الاقتصادي والبنك الدولي يناقشان تحديات الاقتصاد الوطني

المنتدى الاقتصادي والبنك الدولي يناقشان تحديات الاقتصاد الوطني
جهينة نيوز - ناقشت جلسة حوارية نظمها المنتدى الاقتصادي الاردني مع مسؤولين من البنك الدولي تحديات الاقتصاد الوطني واليات تسهيل بيئة الاعمال لاستقطاب استثمارات جديدة ودعم مشاركة المرأة اقتصاديا ورؤية التحديث الاقتصادي ومحاربة البطالة.
وبحسب بيان صادر عن المنتدى، اليوم الأربعاء، جاءت الجلسة التي شارك فيها عميد مجلس المديرين التنفيذيين في البنك ميرزا حسن، والمدير الاقليمي لدائرة الشرق الاوسط في البنك جان كريستوف، والممثل المقيم للاردن في البنك هولي بينر، وممثل الاردن في البنك الدولي-واشنطن فواز البلبيسي، ضمن برنامج الصالون الاقتصادي للمنتدى.
واكد اعضاء المنتدى، اهمية وجود ميزانية لتسويق الاردن بمجالي الاستثمار والسياحة، خاصة مع توفر الكثير من المزايا والحوافز الي توفرها المملكة للمستثمرين ما جعل من البلاد بيئة جاذبة للتجارة والاعمال، مبينين الكثير من قصص النجاح التي تحققت على ارض المملكة.
وعرضوا رؤية التحديث الاقتصادي التي أنجزها الاردن لتكون خارطة طريق للاقتصاد الوطني لعشر سنوات مقبلة وعابرة للحكومات، التي تم انجازها بتوجيهات ملكية سامية، لتحسين الناتج المحلي الاجمالي، وتوفير الآلاف من فرص العمل سنويا.
وشدد مسؤولو البنك الدولي على ضرورة الاهتمام بآليات استخدامات التكنولوجيا بالمجالات الاقتصادية وتحسين وبناء القدرات الكاملة للأفراد لتحسين الانتاجية الاقتصادية، مؤكدين أن التركيز على رأس المال البشري يحسن من التأثير الاجتماعي حول العديد من القضايا التي تتعلق بثقافة المجتمع.
كما أكدوا ضرورة توسيع مشاركة المرأة الاردنية بالنشاط الاقتصادي وتمكينها لتكون قادرة على دعم اسرتها اقتصاديا بما يعزز من مسيرة نمو الاقتصاد الوطني، إلى جانب معالجة المعيقات والتعقيدات التي تواجه المستثمرين ويما يسهم في تيسير اعمالهم.
وأضافوا خلال اللقاء الذي أداره الوزير السابق وسام الربضي الى العديد من الصعوبات التي تواجه الاقتصاد العالمي والتي أبرزها ارتفاع اسعار السلع الأساسية، والخلل في سلاسل التوريد العالمية وتأثيرات الحرب الروسية الاوكرانية.
-- (بترا)
تابعو جهينة نيوز على google news