ذوبان نهر جليدي يكشف عن تحطم طائرة قبل نصف قرن

ذوبان نهر جليدي يكشف عن تحطم طائرة قبل نصف قرن
جهينة نيوز -

أعيد اكتشاف طائرة صغيرة، تحطمت في عام 1968، في سويسرا، بعد أكثر من نصف قرن على ذوبان نهر"اليتش"الجليدي

 

وقال ستيفان جافنر من كونكورديا هات، وهو كوخ جبلي تابع لنادي جبال الألب السويسري، لوكالة الأنباء الألمانية اليوم السبت إن مرشدا سياحيا عثر على أجزاء من طائرة"بيبر تشيروكي" في الأيام القليلة الماضية على بعد حوالي 2800 متر فوق مستوى البحر في فاليس البس.

وكان ركاب الطائرة الثلاثة، الذين أصيبوا بجروح، قد تم انتشالهم، وقت التحطم، لكن إزالة الحطام لم يكن ممكنا من الناحية الفنية.

وكانت صحيفة نويه تسوريشر تسايتونغ السويسرية الناطقة بالألمانية قد ذكرت قبل 54 عاما أن القتلى مدرس وطبيب وابنه.

وقال جافنر إنه من المعروف أن الحطام ظل تحت الجليد والثلج. وأضاف أن الانصهار أدى إلى إطلاق حطام فوق منطقة، مساحتها حوالي 40 x 200 متر.

وأضاف صاحب الكوخ أن هناك المزيد من القطع التي ستخرج في هذا الموقع. وطلبت الشرطة من متسلقي الجبال الإبلاغ عن أي اكتشافات جديدة، لكن لا يلمسوها، حتى لا يتعرضوا لخطر الإصابة.
وقال متحدث باسم الشرطة إن طائرات تجرى حاليا عمليات انتشال الحطام.

تابعو جهينة نيوز على google news