عالم شهير يعتذر: «النجم الأقرب إلى الشمس» ليس إلا شريحة نقانق

عالم شهير يعتذر «النجم الأقرب إلى الشمس» ليس إلا شريحة نقانق
جهينة نيوز -

اعتذر العالم الفرنسي إيتيان كلين عبر شبكة تويتر عن صورة خادعة نشرها عبر الإنترنت وادعى أنها للنجم «بروكسيما سنتوري»، بينما هي في الواقع لشريحة من نقانق تشوريزو، موضحاً أن مزحته هذه كانت تهدف إلى «الحض على توخي الحذر» في شأن الصور المتداولة على الشبكات الاجتماعية.

 

وفي تغريدة نشرها كلين، كتب الفيزيائي وفيلسوف العلوم «أعتذر من أولئك الذين قد تكون مزحتي غير الصحيحة إطلاقاً صدمتهم». واضاف أنه أراد ببساطة «الحضّ على توخي الحذر في ما يتعلق بالصور التي تبدو عفوياً مُقنعة».

ونشر العالم الفرنسي الأحد الماضي صورة لشريحة من نقانق تشوريزو الإسبانية على خلفية سوداء، مدعياً أنها صورة لأقرب نجم إلى الشمس التقطت بواسطة تلسكوب «جيمس ويب» الفضائي الجديد.

وأرفق كلين الصورة بتعليق جاء فيه: «هذه صورة لبروكسيما سنتوري، أقرب نجم إلى الشمس، يقع على بعد 4,2 سنة ضوئية منا. تم التقاطها بواسطة تلسكوب جيمس ويب الفضائي. هذا المستوى من التفاصيل... عالم جديد يتكشف يوماً بعد يوم».

وتداولت الشبكات الاجتماعية بكثافة خلال الساعات الأخيرة تغريدة كلين (64 عاماً)، وهو مدير الأبحاث في مفوضية الطاقة الذرية.

تابعو جهينة نيوز على google news