وزير الأوقاف: الهجرة النبوية تشكل حدثا عظيما

وزير الأوقاف الهجرة النبوية تشكل حدثا عظيما
جهينة نيوز - قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، الدكتور محمد الخلايلة، إن الهجرة النبوية الشريفة تشكل حدثا عظيما أكرم الله به سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، تبني عليه الأمة مسيرتها وعلمها وحضارتها، وليست حدثا مرتبطا فقط بمكان وزمان محددين.
جاء ذلك خلال رعايته الاحتفال الديني الذي أقامته مديرية الشؤون النسائية التابعة لوزارة الأوقاف، اليوم الخميس، بمناسبة ذكرى الهجرة النبوية الشريفة، بحضور مساعد أمين عام الوزارة مدير الوعظ والإرشاد، الشيخ إسماعيل الخطبا، ومديرة مديرية الشؤون النسائية، الدكتورة لميس الهزيم. وأضاف الخلايلة "نتوقف في كل عام مع هذه المناسبة، وفيها من دروس وعبر وأمر رباني أراد الله تعالى أن يسير به النبي عليه الصلاة والسلام، ونسير به جميعا لأن حدث الهجرة للأمة جمعاء، حيث كان عليه الصلاة والسلام قدوة لنا، ومن هنا كان أول توجيه رباني له الدعوة للقراءة، لأن من العلم يتعرف الإنسان على الدين، والدعوة إلى الله تعالى". وتحدث عن المسجد الذي يعتبر ركيزة للأمة في الإسلام، وكان أول ما بناه النبي عليه السلام عند وصوله للمدينة المنورة، إلا أنه ومع أهمية هذا البناء العظيم، تم نقل جزء من مهامه إلى مواقع أخرى مثل المدرسة والقضاء، وغير ذلك، لكن بقي منارة للدعوة والإرشاد وتعليم مفاهيم الدين الحنيف والقرآن الكريم، وبث القيم الإسلامية المجتمع. بدورها، قالت الهزيم إن إحياء ذكرى الهجرة النبوية الشريفة، جاء في ظل ما شكلته تلك المناسبة من تحول تاريخي للأمة، فتحقق النصر، ونشر الدعوة الإسلامية، وتثبيت الأمة وتعزيز مكانتها في الأرض. وأضافت أن "الهجرة جاءت انتصارا للحق وهزيمة للباطل، وتنفيذا للأمر الرباني، ومن هنا نجد أن في الهجرة الدروس والعبر التي تستوجب علينا أن نُنهض الهمم، ونوحد الصف ونعزز العلم والعمل". واشتمل الحفل على عرض فيلم وثائقي قصير عن الهجرة النبوية والعبر والدروس المستفادة منها، ووصلات إنشادية قدمتها فرقة الإنشاد الديني التابعة لوزارة الأوقاف، وقصائد شعرية.
تابعو جهينة نيوز على google news