اختتام فعاليات مهرجان أيلة للشعر العربي في إقليم البتراء

اختتام فعاليات مهرجان أيلة للشعر العربي في إقليم البتراء
جهينة نيوز -
جواد الخضري
بمشاركة عدد من الشعراء الأردنيين، وتحت رعاية رئيس مجلس سلطة إقليم البترا التنموي السياحي الدكتور سليمان الفرجات ، أختتمت فعاليات مهرجان أيلة الخامس عشر للشعر العربي ، الذي نظمته جمعية أيلة للثقافة والفنون ، ضمن فعاليات لواء البتراء مدينة الثقافة الاردنية لهذا العام
وأشاد الفرجات خلال كلمته التي ألقاها بدور الشعراء في الحفاظ على الموروث الثقافي وتوثيقه ومساهتهم في تنشيط الحركة الثقافيّة برمتها في الوقت الذي تحتفل فيه البترا باختيارها لواء الثقافة لهذا العام.
ولفت الفرجات إلى أن هذا المهرجان ساهم على تسليط الضوء على المواهب الشعرية المتنوعة من الأردن بشكل عام ولواء البترا بشكل خاص، نظرا لكون معظم المشاركين في هذه الدورة من أبناء لواء البترا المتميزين في مجال الأدب والثقافة.
من جانبه، قال مدير ثقافة محافظة معان الدكتور يوسف الشمري، إن هذا المهرجان الشعري والذي تنظمه جمعية أيلة بشكل دوري يعتبر من المهرجانات المميزة على مستوى المملكة لكونه من المهرجانات القليلة على تركز بشكل أساسي على الشعر والشعراء، ويساهم في إبراز الطاقات الشعرية الموجودة في الأردن، ناهيك عن استضافة شعراء من خارج الأردن.
وأضاف الشمري، إن هذا المهرجان ينتظره جميع المعنيين بالثقافة والفنون، ولهذا السبب قامت وزارة الثقافة بدعم المهرجان لإقامته في منطقة البترا ضمن مشروع مدن الثقافة الأردنيّة الذي يهدف بشكل أساسي إلى تفعيل الحراك الثقافي في مختلف المناطق، والتعريف بالمثقف الأردني ودوره بالمجتمع.
وبيّن رئيس الجمعية علي كريشان، ان إقامة المهرجان هذا العام في دورته الخامسة في مركز البترا الثقافي التابع لسلطة إقليم البترا التنموي السياحي، جاء ضمن فعاليّات البترا لواء الثقافة الأردنيّة لهذا العام، بهدف دعم الشعراء، وإتاحة الفرصة لهم بالمشاركة وإظهار إبداعاتهم، مُشيداً بتعاون أبناء البترا وأدبائها الذين رحبوا بالفكرة وساهموا في جعلها واقعاً ملموساً.
وجاءت فعاليات المهرجان لهذه الدورة لمدة يومين، شارك فيها مجموعة من الشعراء المميزين، حيث شملت فعاليات اليوم الأول على قصائد شعرية من الشعر النبطي قدمها الشعراء، محمد عبدالله بني عطية، وعبدالله هويمل العطوي، وعوض الحويطات.
وأما اليوم الثاني، فقد خصص للشعر الفصيح شارك فيه مجموعة من الشعراء هم؛ تيسير الشماسين، ومختار العالم، وإسماعيل السلامين، وشفيق العطاونة، وعبدالله السعيدات.
وقدم الشعراء خلال المهرجان باقة من القصائد الشعرية المعبّرة والتي عكست احاسيسهم وهواجسهم تجاه الوطن وقضايا مجتمعهم، إضافةً إلى قصائد الغزل وقصائد متنوعة حاكت المكان والانسان.
وفي ختام المهرجان وزع رئيس الجمعية علي كريشان دروع تكريمية على رئيس مجلس المفوضين في سلطة إقليم البترا والشعراء المشاركين في المهرجان.

تابعو جهينة نيوز على google news