أفلت من العقاب بعد اعتباره "مجنوناً".. روسي يسرق 20 جثة من المقبرة ويحنطها في منزله

أفلت من العقاب بعد اعتباره مجنوناً.. روسي يسرق 20 جثة من المقبرة ويحنطها في منزله
جهينة نيوز -
اعتبرت محكمة روسية، متهما بتدنيس القبور وتحنيط 20 جثة للأطفال البنات فاقدا للأهلية، وأحالته لمستشفى الأمراض العقلية.

وحسبما أفادت الخدمة الصحفية المشتركة للمحاكم ذات الاختصاص العام في مقاطعة نيجني نوفغورود يوم الأربعاء، "قدم كبير أطباء مستشفى الطب النفسي رقم 2 في نيجني نوفغورود، طلبا إلى المحكمة لإعلان عدم أهلية أناتولي موسكفين، الذي أُعفي من المسؤولية الجنائية عن أفعال خطيرة اجتماعيا بموجب المادة 244 من القانون الجنائي الروسي".

وبموجب القرار، استجابت محكمة منطقة لينينسكي لمطلب كبير الأطباء واعترفت بأناتولي موسكفين فاقدا للأهلية.
وقام موسكفين لفترة طويلة في مقاطعتي نيجني نوفغورود وموسكو بحفر قبور الفتيات واستخراج أجسادهن وصنع مومياوات منها، واحتفظ بها في منزله. وخلال تفتيش شقته، تم العثور على أكثر من 20 جثة محنطة.

وأثناء التحقيق القضائي، اعتبرت المحكمة المتهم مختلا عقليا، وأرسلته للعلاج الإجباري.

يذكر أن المتهم كان سابقا عالم مقابر، إذ درس تاريخ المقابر.
تابعو جهينة نيوز على google news