الأمم المتحدة: 100 فلسطيني يغادرون تجمع راس التين

الأمم المتحدة 100 فلسطيني يغادرون تجمع راس التين
جهينة نيوز -
أكد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، اليوم الأربعاء، مغادرة حوالي 100 شخص تجمع "راس التين" الرعوي، في رام الله، بالضفة الغربية المحتلة، وذلك لأن "ظروفهم المعيشية أصبحت لا تطاق" بسبب إجراءات قسرية مرتبطة بالاحتلال الإسرائيلي بحسب ما قاله السكان.
وبحسب الموقع الرسمي للأمم المتحدة، في شهر تموز الماضي غادرت 19 أسرة فلسطينية تتألف من حوالي 100 شخص (من أصل 35 أسرة تقطن التجمع)، معظمهم من الأطفال، تجمّع راس التين البدوي، الواقع في المنطقة "ج" من الضفة الغربية، وانتقل معظمهم إلى المنطقة "ب".
وكانت نائبة المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، ومنسقة الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة، لين هاستينغز، تحدثت أمام مجلس الأمن الدولي في 26 تموز 2022، عن وقوع حوادث مقلقة بشكل خاص في تجمع "راس التين" في الضفة الغربية مشيرة إلى وجوب محاسبة مرتكبي جميع أعمال العنف وتقديمهم بسرعة إلى العدالة.
تابعو جهينة نيوز على google news