الرئيس العراقي يدعو أطراف النزاع في بلاده للتهدئة

الرئيس العراقي يدعو أطراف النزاع في بلاده للتهدئة
جهينة نيوز - دعا الرئيس العراقي برهم صالح، الأربعاء، أطراف النزاع في بلاده إلى التهدئة خوفا من الإرهاب المتربص بالأمن الوطني.
وحث صالح، خلال اجتماع، مع رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، أطراف النزاع على نبذ التصعيد ورصّ الصف الوطني وتمتين الجبهة الداخلية، لتفويت الفرصة على المتربصين بالبلد وشعبه، واليقظة والحذر من محاولات فلول الإرهاب في زعزعة الأمن والاستقرار.
وطالب جميع القوى الوطنية دعم الأجهزة الأمنية للقيام بواجباتها على أكمل وجه.
وقال "يجب إن نحافظ على الأمن والاستقرار، والتزام التهدئة والركون إلى حوار مسؤول بشأن الأزمة يضع خارطة طريق واضحة وحلولاً تحمي المصلحة الوطنية العليا وتُطمئن المواطنين وتُحقق مصالحهم وتطلعاتهم".
--(بترا)
تابعو جهينة نيوز على google news