الأميرة دانا فراس: التراث الثقافي الأردني أساس السياحة الوطنية

الأميرة دانا فراس التراث الثقافي الأردني أساس السياحة الوطنية
جهينة نيوز -
قالت سمو الأميرة دانا فراس، رئيسة مجلس إدارة الجمعية الوطنية للمحافظة على البتراء، إن للتراث الثقافي حساسية كبيرة، فهو أساس السياحة في الأردن، بتنوعه وغناه.
وأضافت سموها خلال لقائها اليوم الأربعاء بمقر الجمعية، رئيس وأعضاء لجنة السياحة والتراث في مجلس الأعيان، إن الاستثمار في التراث الثقافي هو الأساس في أي عملية تنموية، كونه يجذر التاريخ ويحدد الهوية ويوسع الآفاق من منظور يحترم التنوع والبيئة، وينتهج السلوكيات الفضلى في التعامل مع الأرض والمواقع الأثرية والتراثية الجاذبة للسياح.
وأكدت سموها أن الجمعية تعنى بالاستجابة للتحديات الناشئة عن سوء إدارة مواقع التراث، كضعف الوعي بأهمية التراث والسياحة الجائرة والبناء والتطور غير المسؤول، وعمالة الأطفال في المواقع السياحية والإساءة للحيوانات، وعدم تنوع الأنشطة الاقتصادية في المواقع واعتمادها على السياحة فقط، مما يضعف دخل الأفراد المعتمدين على السياحة.
وأشارت إلى أن الجمعية التي تأسست عام 1989، هي أقدم جمعية وطنية معنية بالمحافظة على التراث الثقافي والمواقع التراثية والأثرية خاصة على البتراء.
وأوضحت سموها أن الجمعية ترتكز في عملها على جهود كسب التأييد المحلية والدولية، ومشاريع الترميم والمحافظة، وبرامج التعليم والتوعية، والتنمية والتمكين المجتمعي والتغير المناخي.
وأشاد رئيس اللجنة الدكتور نضال القطامين، بعمل الجمعية والجهود التي تبذلها للحفاظ على التراث وحمايته من عدد من التحديات والمعيقات، سيما في البتراء التي تعد أيقونة للجذب السياحي يجب استغلالها في تنمية الاقتصاد الوطني.
ودعا مقرر اللجنة المهندس خالد أبو العز إلى معالجة العقبات التي تواجه السياحة في الأردن، لدعم الاقتصاد الوطني، وبناء عقلية فكرية تتعامل بإيجابية مع السائح، من خلال تهيئة الأفراد في مجتمعات المواقع السياحية، بالإضافة إلى معالجة ضعف التثقيف والتوعية الإعلامية بأهمية السياحة والتراث.
وحضر اللقاء أعضاء لجنة السياحة والتراث في مجلس الأعيان الدكتور ياسين الحسبان، عيسى حيدر مراد، وأحمد الهباهبة.
--(بترا)
تابعو جهينة نيوز على google news