ذهبت لفحص نظرها لتكتشف أمرا كاد يتسبب بموتها

ذهبت لفحص نظرها لتكتشف أمرا كاد يتسبب بموتها
جهينة نيوز -
صُدمت امرأة ذهبت إلى عيادة طبيب العيون من أجل الحصول على نظارة طبية، عندما اشتبه طبيب العيون في إصابتها بورم في المخ وأرسلها الأطباء لإجراء عملية جراحية طارئة بعد 12 ساعة، مشيرين أنها كانت من الممكن أن تكون ماتت بعد ذلك بيوم لو تأخرت عن زيارة الأخصائي.

بدأت الشابة البريطانية إيلي موسجروف،”21عاما”، تعاني من صداع شديد وألم في الرقبة بعد عيد ميلادها ، لكنها كانت تعلم أن الأمر كان أكثر من مجرد صداع بعد احتفال عيد ميلادها، وشعرت إيلي بعد ذلك أنها لا تستطيع الرؤية، وكان بصرها متضرر بوجود بقع سوداء ورؤية مزدوجة.

وبعد أن اتصلت بطبيبها العام تم وصف مضادات حيوية لها عبر الهاتف لشكوك بإصابتها بعدوى في الأذن ، لكن أعراضها لم تتحسن ، مما دفعها إلى حجز موعد مع أخصائي العيون ، واعتقادًا منها أنها بحاجة إلى نظارات.

وزارت إيلي العيادة مع والدها مايك، ليتم نقلها بعد ذلك وبسرعة إلى مستشفى سالفورد الملكي، في مانشستر الكبرى، بعد أن لاحظ أخصائي العيون تورمًا في عصبها البصري، وبعد 12 ساعة فقط، خضعت لعملية جراحية طارئة في الدماغ لتصريف السوائل الزائدة حول دماغها، قبل الخضوع للتصوير بالرنين المغناطيسي في اليوم التالي والذي كشف عن إصابتها بورم في المخ تسبب في مرض أديسون – وهو اضطراب غير شائع يحدث عندما لا ينتج جسمك ما يكفي من هرمونات معينة.

وقالت إيلي بعد العملية  "انتقلت من فحص عيني في الساعة 11 صباحًا إلى إجراء جراحة طارئة في الدماغ بحلول الساعة 11:30 مساءً في نفس اليوم”. مشيرة إلى أن  فحص التصوير بالرنين المغناطيسي في اليوم التالي أكد إصابتها ” بورم في المخ بين الغدد الصنوبرية والغدة النخامية ” مما يعيق تدفق السوائل حول دماغها.

وستحتاج إيلي الآن إلى تناول المنشطات مدى الحياة لإدارة الحالة غير الشائعة، لكنها ممتنة لأنها ذهبت إلى الأخصائي خصوصا بعد أن أخبرها الأطباء أن يومًا آخر بدون اتخاذ إجراء طبي كان سيكون قاتلاً،بحسب موقع "اندي”.

وقالت إيلي أنه "كان لدي أيضًا رؤية ضبابية ومزدوجة ، وبقع سوداء وبدأت في سماع أصوات نبضات القلب النابض. بدا أن آلام الصداع والرقبة كانت أسوأ في الصباح والمساء ولكنها كانت لا تزال في الخلفية طوال اليوم. اشتبه طبيبي العام في إصابتي بعدوى في الأذن ووصفت لها المضادات الحيوية والإيبوبروفين ، لكن الأعراض لم تتحسن”، وبعدها زارت إيلي العيادة التخصصية حيث تم تشخيص حالتها مما أنقذ حياتها وفقا للأطباء.
تابعو جهينة نيوز على google news