في الذكرى 246 لاستقلال الولايات المتحدة٠٠ سعي رئاسي لتخفيف نسبة التضخم لضمان حياة كريمة

في الذكرى 246 لاستقلال الولايات المتحدة٠٠ سعي رئاسي لتخفيف نسبة التضخم لضمان حياة كريمة
جهينة نيوز -
نعمت الخورة

 تحتفل الولايات المتحدة الامريكية في 4 يوليو من كل عام بذكرى عيد الاستقلال، حيث اتخذت 13 ولاية امريكية قرارها بالاستقلال عن الامبراطورية البريطانية. 

ففي هذا اليوم يحيي الامريكيون ذكرى اعلان استقلال الولايات المتحدة عام 1776، فعيد الاستقلال يعتبر لدى المواطنين الامريكيين هو الحرية والعدالة والمساواة .

ذكرى العيد (246) لانبعاث الولايات المتحدة اليوم تشكل نقله نوعية في الصداقات والانفتاح على العالم وخاصة العربي منها .

وعلى مدى عقود طويلة تجمع الاردن والولايات المتحدة علاقات وثيقه وتناغم كبير في احلال السلام في العالم وخاصة الشرق الاوسط والقضية الفلسطينية بالتحديد .

كما تسعى الدولتان الى توسيع افاق الشراكة الاستراتيجية والتعاون، وهو ما تؤكد عليه القيادتين الاردنية والامريكية دائما وتعزيز النمو الاقتصادي في الأردن. 

لعيد الاستقلال لدى الامريكيون نكهة خاصة، فقد حدد ذكرى الاستقلال من كل عام عطلة رسمية في البلاد، ويرتبط بعادات وتقاليد خاصة منها اطلاق الالعاب النارية واقامة حفلات شواء والتسوق والسفر، اضافة الى الحفلات الموسيقية والالعاب وخاصة البيسبول والاحتفالات السياسية تقديرا لهذا اليوم العظيم لدى الشعب الامريكي .

الرئيس الامريكي جو بايدن حث الامريكيين خلال كلمة القاها في البيت الابيض بهذه المناسبة امس الاول على ضرورة التزام المواطن الامريكي ب"قائمة المبادئ".

العادات والتقاليد الامريكية مختلفة نوعا ما عن الشعوب الأخرى، فالرياضة من اكثر المجالات المحببة للشعب الامريكي وخاصة كرة القدم والسلة .

وفيما يخص العمل، يعمل الامريكيون ساعات طويلة مقارنة بغيرهم من الدول، كما ان عدد الاجازات التي يحصلون عليها قليل، وفيما يتعلق بالطعام يعتمد الشعب الامريكي على الوجبات السريعة والكبيرة في يومهم بشكل دائم .

الابتسامه تعتبر سمة الشعب الامريكي فالمواطن الامريكي ورغم الصعوبات ومشاغل الحياة الا انه حريص على الابتسامة والسلام على اي شخص يقع نظره عليه في الشارع في العمل، في اي مكان يمكن ان يصادفه وهي سمة متجذرة بالشعب الامريكي.

تحرص الولايات المتحدة على تلتخلص من العنصرية الممنهجة  على اراضيها  وتفتخر دوما بالمهاجرين الموجودين، وهو ما يمنحها التنوع عن غيرها من دول العالم، فالديمقراطية الدستورية ساهمت بشكل كبير في التغلب على التحديات الكبيرة التي عاشتها امريكا على مدى التاريخ . ويقدر عدد سكان سكان الولايات المتحدة ما يقارب  335,166,412  مليون وتتميز ببيئتها المتنوعة بتقبل جميع الثقافات والاعراق المختلفة .

كما ان التعليم في الولايات المتحده يرتكز على منظومة تعليمية ناجحه ومنظمة وتوفر الاضطلاع على ابرز ما توصل اليه العلم من تقدم وابتكار، وتتبعها بتوفير فرص عمل للراغبين بتحسين حياتهم المعيشيه خاصة للطلاب الدوليين .

اليوم تسعى  الرئاسة الامريكية وبكل امكاناتها المتاحة الى تخفيض نسبة التضخم في الاقتصاد الامريكي  وهو ما يشكل اولوية كبيرة لضمان حياة كريمة للمواطن الامريكي والمقيمين على اراضيها وقد حافظت على مكانتها كأقوى دولة في العالم عسكريا واقتصاديا وثقافيا .
تابعو جهينة نيوز على google news