2022-07-05 - الثلاثاء

الروابدة: الاعياد الوطنية مناسبة للاحتفاء بالقدوة ممن ضحوا وبذلوا من أجل الوطن

الروابدة الاعياد الوطنية مناسبة للاحتفاء بالقدوة ممن ضحوا وبذلوا من أجل الوطن
جهينة نيوز - قال رئيس الوزراء الاسبق الدكتور عبدالرؤوف الروابدة، إن الاحتفال بالاعياد والمناسبات الوطنية التي نعيشها هو احتفاء بالقدوة ممن ضحوا وبذلوا من أجل أن يكون لنا وطن ننعم فيه بالاستقرار ونحتفل باعياده وانجازاته بقيادة ال هاشم الغر الميامين رمز الأمة وفخرها.
واضاف الروابدة خلال رعايته اليوم احتفال حزب نبض الوطن بعيد الجلوس الملكي ويوم الجيش وعيد الثورة العربية الكبرى، أن الاردنيين كانوا وقود الثورة العربية الكبرى وشكلوا مع قيادتهم الهاشمية مستودعها ، حتى تمكنوا من بناء وطن عزيز رغم غياب الثروات والامكانيات وتعدد التحديات.
وأشار إلى أنه ومنذ تولي جلالة الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية وجلوسه على العرش قام بدور استثنائي بالقدرة على الحفاظ على الثوابت الاردنية والتحول نحو دولة مدنية تحاكي لروح العصر وتنسجم مع التحولات الهائلة في العالم.
واشار الى أن الحياة الحزبية، هي المؤسسة والوسيلة الأقوى للمشاركة في صنع القرار فلم يعد للفرد دون تنظيم يحمله ويحمل رؤيته قادر على التاثر والتاثير وهذا لا يتاتى الا من خلال ممارسة حياة حزبية عابرة للعشائرية والمناطقية والجهوية وغيرها التي سيتلاشى تاثيرها في المراحل المقبلة.
ونوه الروابدة الى ان الاقبال على العمل الحزبي بدأ ياخذ دوره ويتشكل على الارض ليقوم بدوره في دراسة هموم ومشاكل الوطن وطرح حلول لها من خلال برامج حزبية قادرة على الاقناع.
وقال مساعد رئيس مجلس النواب النائب راشد الشوحة، إن الاردن بدأ بعبور مئويته الثانية بحزمة اصلاحات سياسية واقتصادية من شأنها أن تقود الى صياغة مستقبل نيابي قائم على الحزبية ما يمنح السلطة التشريعية القوة للتاثير في صنع القرار وتمثيل الشعب من خلال برامج حزبية قابلة للتنفيذ بالاضافة الى التمهيد للتحول نحوالحكومات البرلمانية.
بدوره، قال امين الحزب ناظم العبابنة، إن ما شهده الاردن من نقلات نوعية شاملة في مختلف الميادين تؤكد النجاح الباهر لجلالة الملك عبدالله الثاني في قيادة الاردن نحو معارج الرقي والتقدم والاصلاح والتنمية، لافتا الى ان الحرص الكبير الذي يوليه جلالته لتحديث المنظومة السياسية ورافعتها الحياة الحزبية بالاضافة الى تطوير النطومة الاقتصادية بما بعزز دور المنظومتين في تعميق مفهوم دولة القانون والمؤسسات والعدالة ومحاربة الفساد وايجاد الحول الناجعة للمشاكل والتحديات وفي مقدمتها الفقر والبطالة.
واشتمل الاحتفال، الذي جرى في غرفة تجارة إربد على فقرة ادائية وطنية لزهرات مدرسة القادسية للاناث، مثلما تم تكريم عدد من الوزارء السابقين والتربويين والضباط المتقاعدين.
--(بترا)
تابعو جهينة نيوز على google news