2022-07-05 - الثلاثاء

مديرية الأمن العام والدور الإنساني

مديرية الأمن العام والدور الإنساني
جهينة نيوز -
جواد الخضري
بعيدًا عن الدور الأمني المناط بجهاز الأمن العام ، وهو الحفاظ على الأمن الداخلي ، ليبقى المواطن آمن في سربه ، مطمئنًا على سُبل عيشه ومصالحه .
فإن هناك دور إنساني يقوم عليه جهاز الأمن العام ممثلًا بمدير الأمن العام اللواء الركن حسين الحواتمه . الذي يعمل على تنفيذ التوجيهات الملكية السامية ، حرصًا على سلامة الوطن واستقراره ، وحفاظًا على أرواح وأملاك المواطنين والمقيمين والزائرين لهذا الوطن الغالي .
إن لجهاز الأمن العام دورًا شموليًا وتكامليًا، يهدف إلى تحقيق المنظومة الأمنية، ومن هنا فإن الدور الإنساني يلقى اهتمام كبير من قبل إدارة الأمن العام ، إذ أن البعد الإنساني يعزز من الإتصال والتواصل ما بين المنظومة الأمنية وأبناء الوطن . فأبناء هذا الجهاز هم من أبناء هذا الوطن ، يتلمسون هموم الناس وإحتياجاتهم ويقدمون المساعدة لمحتاجيها ضمن الإمكانات المتاحة، والبعد الإنساني مترسخ في جهاز الأمن العام ، ولدينا سجل حافل من التجارب والمواقف والوقائع التي تشهد لنشامى الأمن العام ، بوقوفهم إلى جانب المواطنين في شتى الظروف . وقد دفعت هذه الحالة بعض المثقفين إلى إطلاق مسمى الأمن الناعم جهلًا من قبلهم بطبيعة المنظومة الأمنية ، معتقدين أن الخشونة هي صفة تلازم رجل الأمن ، ولم يدركوا بأن رجل الأمن حريص على تطبيق القانون وتعزيز سيادته ، وأنه يمارس سلطاته التنفيذية وفق مسارات قانونية ملتزمة بروح الدستور ، وهذه الحالة تتكيف وفق طبيعة الظروف والأشخاص والوقائع . وهذا البعد الإنساني له دور كبير في تعزيز التماسك المجتمعي ، وجسر الهوة بين الممارسة الأمنية وأبناء الوطن . ولذلك فإننا نتابع توجيهات مدير الأمن العام المنسجمة مع التوجيهات الملكية السامية بالاستمرار لتطوير أداء الجهاز ورفع مستوى كفاءة أفراده وكوادره ورفع مستوى الخدمة الأمنية المقدمة ،
ليكون جهاز الأمن العام احترافيًا وفق المعايير الدولية الفضلى .
ثمة رسالة إنسانية مهنية وطنية عميقة يحملها هذا الجهاز الرائد ، تترجمها السلوكات والأداءات عالية المستوى لمرتبات الأمن العام ، في مختلف مواقفهم ودوائرهم . وهذه الرسالة هي مبعث فخر للأردنيين ، يجب التمسك بها وتثمينها . وما دفعني للكتابة عن جهاز الأمن العام الذي لا نستطيع حصر مواقف منتسبيه الإنسانية ، موقف جعلني أن أتجرأ بالكتابة ويستحق أكثر بكثير . فبالأمس القريب إحتاج مواطن من سكان المحافظات النائية إلى سيارة إسعاف تُقل مريضًا له من العاصمة عمان إلى مدينته معان ، وبعد أن فقد المواطن الأمل في توفير هذه الخدمة ، لجأ إلى أحد رجال الأمن العام الأشاوس ، والذي ما أن علم بهذا الأمر ، فقام على عجل بتأمين سيارة إسعاف تابعة لمديرية الدفاع المدني ، وخلال أقل من نصف ساعة ، لتنقل المريض من إحدى مستشفيات العاصمة عمان إلى منزل المريض في مدينة معان .
ولا يسعنا إلا أن نتوجه بجزيل الشكر والعرفان لمدير الأمن العام على الدور الإنساني الذي توَّجه أحد رجالات الجهاز .
تابعو جهينة نيوز على google news