2022-07-05 - الثلاثاء

اتفاقية تعاون ببن العقبة الخاصة وبرنامج الامم المتحدة الانمائي

اتفاقية تعاون ببن العقبة الخاصة وبرنامج الامم المتحدة الانمائي
جهينة نيوز - - وقعت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، اتفاقية لدعم إدارة محمية العقبة البحرية، ووضع التصاميم لمجمع العقبة للعلوم.
ويأتي هذا التعاون ضمن إطار الاتفاقية الخضراء (Green Deal) بدعم من الاتحاد الأوروبي للأردن، للعمل على تعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة مع التركيز على اجراءات التصدي لتأثير تغير المناخ، ودعم النمو الأخضر والتنمية الاقتصادية.
وتركز الاتفاقية على تنفيذ المؤشر رقم 8 من الاتفاقية الخضراء، المتعلقة بإنشاء وإدارة المحمية البحرية، وإنشاء مركز العقبة للعلوم.
وأكد رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، نايف البخيت أهمية التعاون المستمر، والشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والاتحاد الأوروبي في مجال حماية البيئة، منذ إطلاق منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة. وأشار البخيت إلى أن جلالة الملك عبد الله الثاني وجه عام 2020 على الحفاظ على البيئة البحرية الفريدة من نوعها في خليج العقبة، وتعزيز البحث العلمي للاستفادة من سماتها المميزة، بما في ذلك إنشاء أول محمية بحرية في الأردن.
وقال إن المشروع سيساعد على دفع الجهود الرامية إلى وضع الموقع على قائمة محميات المحيط الحيوي التابعة لليونسكو وغيرها من شبكات المحميات العالمية (القائمة الخضراء-الاتحاد الدولي لصون الطبيعة)، وسيشمل أيضا معرضا للأحياء البحرية ومرافق البحث العلمي، ويتماشى محمية العقبة البحرية مع جهود الأردن المستمرة لمواجهة آثار تغير المناخ والمساهمة في الجهود الدولية المبذولة في هذا الصدد.
بدورها، أشادت سفيرة الاتحاد الأوروبي في الأردن، ماريا هادجيثيودوسيو بالجهود التي تبذلها سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، لضمان الحفاظ على النظام البيئي البحري في العقبة، واستعدادها لمتابعة التوجيهات الملكية لإنشاء محمية بحرية ومركز أبحاث مرتبط بها.
وأكدت أهمية الشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي، لتنفيذ هذه المبادرة، حيث أن البرنامج الإنمائي استثمر جهوداً متواصلة في دعم الأردن في مواجهة التحديات البيئية والمناخية التي يواجهها.
من جانبها، قالت الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، رندا أبو الحسن، إن الاتفاقية تعتبر استمراراً للشراكة المتميزة مع سلطة منطقة العقبة، والتي تعود إلى أكثر من 10 سنوات، وساهمت في تحقيق العديد من الانجازات في مجال الحفاظ على البيئة البحرية والساحلية.
يذكر أنه تم انشاء المحمية البحرية في العقبة بتاريخ 13 كانون الأول لعام 2020، للمساهمة في الحفاظ على التنوع البيولوجي لساحلها الذي تعيش فيه أنواع حيوية بعضها مهدد بالانقراض، وتبلغ مساحتها حوالي 2.45 كلم مربع بشاطئ يمتد لحوالي 7 كلم من أصل 27 كلم، وهي المساحة التي تمثل ما يقارب من 2.6 بالمئة من المساحة الاجمالية لمياه الأردن.
--(بترا)
تابعو جهينة نيوز على google news