2022-07-06 - الأربعاء

المدينة الصناعية الاردنية العراقية فرصة لبناء تكامل اقتصادي بين البلدين

المدينة الصناعية الاردنية العراقية فرصة لبناء تكامل اقتصادي بين البلدين
جهينة نيوز -

  
الانباط - سبأ السكر
بحث وزير الصناعة والتجارة والتموين يوسف الشمالي ووزير الصناعة والمعادن العراقي منهل الخباز اليوم الاربعاء تعزيز العلاقات الثنائية، وآخر المستجدات والاجراءات المتعلقة بمشروع المدينة الصناعية المشتركة بين الأردن والعراق.
وحضر اللقاء واجتماع الجمعية العامة للشركة العراقية الأردنية للصناعة السفير العراقي لدى الأردن حيدر العذاري وعدد من مسؤولي وزارتي الصناعة في البلدين.
وشدد الشمالي على ان ما تم الاتفاق عليه اليوم بين البلدين هو رسالة قوية للتعاون في تجاوز الظروف الصعبة الذي يمر بها العالم، وخاصة مجتمع الإعمال الأردني والعراقي.
وقال الشمالي في مؤتمر صحفي مشترك مع الخباز عقب ترأسهما اجتماعًا غير عادي للجمعية، ان اقامة المدينة الصناعية تأتي ترجمة لتوجيهات ورؤى قيادتي البلدين: جلالة الملك عبدالله الثاني ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.
واشار الى ان اقامة المدينة الصناعية بين الاردن والعراق كانت ضمن مباحثات القمة الثلاثية الأردنية ـــ المصرية ـــ العراقية التي هدفت الى تنفيذ التكامل الصناعي المشترك، مشيرا الى السماح لاي مستثمر من الدول العربية الشقيقة وخاصة مصر، ان يدخل منتوجات هذه المنطقة الى السوق العراقية اوالاردنية او اسواق الدول التي يرتبط الاردن معها باتفاقية التجارة الحرة.
وقال الشمالي، إن إقامة المدينة الصناعية فرصة لبناء تكامل اقتصادي أردني عراقي في العديد من المجالات خاصة القطاعات الصناعية، مضيفًا ان المنطقة الصناعية ستتيح بعد انجازها الاستفادة من المنتجات والصناعات التي سيتم استحداثها داخل المنطقة من اعفاءات ومزايا موجودة لدى البلدين.
واكد ان القرار السياسي المتخذ منذ سنوات لانشاء المدينة الصناعية المشتركة على حدود طريبيل ــ الكرامة، له ابعاد عديدة أهمها: البعد الأمني والسياسي والاقتصادي، مبينًا ان اختيار موقع المدينة الصناعية "لم يأت عبثًا" من قبل قيادتي البلدين لرؤيتهما انه سيعمل على تشغيل العديد من القطاعات في الجانبين الأردني والعراقي.
ولفت الشمالي الى ان المدينة الصناعية المشتركة ستساهم في التنمية الاقتصادية المنشودة، في المنطقة الغربية العراقية في محافظة الأنبار والمنطقة الشرقية الأردنية في الصفاوي والرويشد والجفر للمدينة، مشيرا الى ما سيتبع الانشاء من تحريك اسطول النقل وتجارة التجزئة والصيانة، ومحطات الوقود على طول الطريق المرتبط بالمشروع الذي تبلغ مساحته 10 الاف دونم في كل جانب، بالاضافة الى تنشيط حركة المناولة في ميناء العقبة.
واشار الى قرار مجلسي الوزراء الأردني والعراقي لاسناد العمل بمشروع المدينة الصناعية وتخصيص الأرض الخاصة به منذ سنوات للشركة العراقية الأردنية للصناعة التي تأسست عام 1980، بسبب مناصفتها بين حكومتي الأردن والعراق، وما لديها من مساهمات استثمارية لدى الجانبين.
واشار وزير الصناعة والمعادن العراقي منهل الخباز، الى تعاون الشركة العراقية الاردنية للصناعة مع هيئة المدن في وزارة الصناعة والمعادن العراقية بصفتها الهيئة المسؤولة عن جميع المناطق الاقتصادية والمدن الصناعية في العراق.
ولفت الى الوصول إلى البدء بإجراءات اختيار مكتب و/ أو جهة استشارية لمساعدة الشركة في إعداد الوثائق التي تحتاجها عملية استقطاب مطور للمشروع (إعداد الشروط المرجعية الفنية (TOR) ووثيقة الشروط المرجعية لتطوير وتنفيذ واستثمار المشروع(RFP) واتفاقية التطوير واعداد التشريعات الناظمة لعمل المدينة " الحوافز والامتيازات، المنظومة الجمركية، نظام التراخيص وتسجيل الشركات، رخص المهن ورخص الانشاء و نظام التنظيم والأعمار ..الخ".
وقال الخباز انه ناقش مع الشمالي قرار الانتهاء من استملاك الأراضي وتحديد المتطلبات الأساسية وتحديد رؤية واضحة للمشروع لتعرض على الجهات المختصة في القيادة البلدين؛ لاتخاذ القرار النهائي بشأن الكلف الخاصة لاستئجار الأراضي، ليتم البدء مباشرةً في المشروع.
وبين ان تم الاتفاق على تكليف الشركة العراقية الاردنية للصناعة ، لتقديم الشروط المرجعية والرؤى الخاصة في انشاء المدينة الصناعية في 90 يوما؛ لتعرض لطرح العروض واستقطاب المطورين المهتمين، معلنًا ان المرحلة المقبلة ستكون التطبيق على أرض الواقع بعد اعداد الاجراءات الادارية والمكتبية، والحصول على الموافقات القانوينة والبيئية بصفتها مناطق حدودية للبلدين.
واكد الخباز ان المدينة الصناعية ستكون منطقة صناعية واعدة، واقتصادية تخدم الجانبين من الناحية السياسية والاقتصادية والأمنية بصفتها منطقة استراتيجية مهمة تعود بالنفع على البلدين بشكل كبير.
تابعو جهينة نيوز على google news