2022-05-18 - الأربعاء

"الأوقاف": ندرس إمكانية فتح مدارس شرعية جديدة

الأوقاف ندرس إمكانية فتح مدارس شرعية جديدة
جهينة نيوز -
السحيمات ل"الانباط": ٤٥٠ طالبا يتلقون تعليمهم بالمدارس الشرعية
شذى حتاملة
تدرس وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية حاليا إمكانية فتح مدارس شرعية جديدة في محافظات المملكة كافة نظرا لتوجه الوزارة في نشر وترسيخ التعليم الشرعي.
وقال مساعد الأمين العام لشؤون المديريات مدير التعليم الشرعي في الوزارة الدكتور حاتم السحيمات ان المدارس الشرعية مدارس تابعة للوزارة تتولى الاشراف عليها وادارتها وتنظيم عملية التعليم النظامي فيها حيث يتقدم الطلبة لامتحان الثانوية العامة / الفرع الشرعي إضافة إلى العلوم الشرعية ويستطيع خريجوها إكمال دراستهم الجامعية ضمن الفرع الأدبي.
واضاف في حديث خاص للانباط يتبع للوزارة ثلاث مدارس شرعية تقوم وزارة الأوقاف بالإشراف عليها اداريًا في حين تقوم وزارة التربية والتعليم بالاشراف الفني عليها وهي مدرسة أبو بكر الصديق الثانوية للعلوم الشرعية في محافظة العاصمة ومدرسة عمر بن الخطاب الشرعية في محافظة إربد ومدرسة عثمان بن عفان الثانوية للعلوم الشرعية في محافظة الكرك.
واوضح السحيمات يوجد مدرسة رابعة في محافظة البلقاء تم اقامتها ضمن مشاريع المبادرات الملكية كانت تابعة لوزارة الأوقاف وتم تسليمها لاحقا لوزارة التربية كوقف تعليمي نظرًا لنقص عدد الطلبة فيها مبينًا أنه يوجد في المدرسة تخصص شرعي متفرعًا عن الفرع الادبي تخضع لقانون وزارة التربية والانظمة والتشريعات والتعليمات الصادرة عنها .
ولفت السحيمات أن الدارسة في هذه المدارس تبدا من الصف السابع إلى الصف الثاني ثانوي فيما يصل العدد الاجمالي للطلبة فيها ما يزيد عن 450 طالبًا وان كادر المدرسة الاداري والتعليمي يتم تعيينه من قبل وزارة الأوقاف حيث يكون التعين رسميًا أو تكليفًا على حساب التعليم الإضافي عن طريق مديرية البرامج الوقفية.
واشار إلى أن الهدف من بناء المدارس الشرعية هو المساهمة في بناء شخصية الطالب الإسلامية بصورة شاملة ومتوازنة من النواحي العقلية والجسمية والاجتماعية والوجدانية واكسابه تصوراً إسلامياً متكاملاً عن الكون والإنسان والحياة وترسيخ مفهوم العقيدة الإسلامية لديه بالأدلة العقلية والنقلية بالصورة التي تجعله قادراً على مواجهة تحديات التيارات الفكرية
المعاكسة.
وتابع هناك اهداف اخرى تتعلق بتعميق الصحة النفسية والوجدانية عن طريق تعميق صلته بالقرآن الكريم والحديث النبوي الشريف وعلومهما، إضافة الى تعميق صلته وولائه للوطن.
واوضح السحيمات أن الطالب في هذه المدارس يدرس المواد الشرعية (القرآن الكريم، والحديث النبوي الشريف، والسيرة النبوية والفقه الإسلامية) إضافة إلى عدد من المنهاج ومواد وزارة التربية والتعليم.
وبين أن مديرية التعليم الشرعي في الوزارة تنظم أنشطة دورية للمدارس لا منهجية من خلال القيام ببطولات كدوري تنس طاولة وكرة قدم على مستوى المملكة بالشراكة مع دور القرآن الكريم لدى مديريات الأوقاف، لافتا الى ان هناك تنوع في المسابقات القرآنية التي تشترك بها من خلال وزارة التربية حيث فازت مدرسة عمر بن الخطاب الشرعية في إربد في المسابقة القرآنية بالمركز الأول على مستوى المحافظة وسيتم التنسيق لإقامة مخيم كشفي.
تابعو جهينة نيوز على google news