2022-05-25 - الأربعاء

حدث علمي فريد..علماء يعيدون النظر إلى عيون أشخاص موتى

حدث علمي فريد..علماء يعيدون النظر إلى عيون أشخاص موتى
جهينة نيوز -

تمكن علماء من إعادة الحياة إلى عيون بشرية ميتة تم الحصول عيلها من متبرعين بالأعضاء بعد خمس ساعات من وفاتهم.

 

واستكشفت الدراسة الأمريكية ما إذا كان الموت الدماغي - عندما لا يستطيع الشخص التنفس بمفرده دون دعم الحياة - «لا رجوع فيه حقًا».

وقالت الكاتبة الرئيسية للدراسة الدكتورة فاطمة عباس من مركز موران للعيون بجامعة يوتا: «لقد تمكنا من إيقاظ الخلايا المستقبلة للضوء في البقعة البشرية، وهي جزء من شبكية العين المسؤولة عن رؤيتنا المركزية وقدرتنا على رؤية التفاصيل الدقيقة واللون».

وفي العيون التي تم الحصول عليها حتى خمس ساعات بعد وفاة المتبرع بالأعضاء، «استجابت هذه الخلايا للضوء الساطع والأضواء الملونة وحتى ومضات الضوء الخافتة للغاية».

ويعتبر فقدان نشاط الخلايا العصبية هو جزء من الموت، لذلك درس العلماء منذ ذلك الحين ما إذا كان يمكن إعطاء الحياة لأعضاء أولئك الذين ماتوا.

في دراسة نشرت عام 2019 في مجلة Nature، تمكنت جامعة ييل من إعادة تشغيل أدمغة 32 من الخنازير النافقة. لكنهم فشلوا في إنشاء اتصال بين الخلايا العصبية - على عكس جامعة يوتا، حيث قال الدكتور فرانس فينبيرج، الأستاذ المساعد في طب العيون والعلوم البصرية أنهم تمكنوا من إحياء استجابات» من الخلايا المستقبلة للضوء حتى بعد خمس ساعات من الموت في شبكية العين المركزية للإنسان، وهي جزء مهم من نظامنا العصبي المركزي«.

وأضاف«تمكنا من جعل خلايا الشبكية تتحدث مع بعضها البعض، كما تفعل في العين الحية. استعادت الدراسات السابقة نشاطًا كهربائيًا محدودًا للغاية في عيون المتبرعين بالأعضاء، ولكن هذا لم يتحقق أبدًا في البقعة، ولم يحدث أبدًا بالقدر الذي أظهرناه الآن»، بحسب موقع«إندي 100».

وبين الدكتور فرانس أهمية هذا التطور مبينا أنه «من الآن فصاعدًا، سنكون قادرين على استخدام هذا النهج لتطوير علاجات لتحسين الرؤية والإشارات الضوئية في العين المصابة بأمراض البقعة، مثل الضمور البقعي المرتبط بالعمر».

تابعو جهينة نيوز على google news