2022-01-26 - الأربعاء

"البيئة" تطلق مشروع التحريج الوطني لزراعة ١٠ ملايين شجرة

البيئة تطلق مشروع التحريج الوطني لزراعة ١٠ ملايين شجرة
جهينة نيوز -
سالي الصبيحات
اطلقت وزارة البيئة خلال العام الماضي مشروع التحريج الوطني بالتعاون مع وزارة الزراعة ، لزراعة 10 ملايين شجرة حرجية خلال 5 الى 10 سنوات قادمة بمشاركة الجهات المعنية من القطاعين العام والخاص ومنظمات المجتمع المدني.
وفيما يتعلق بالصعيد المناخي اوضح الناطق الاعلامي للوزارة الدكتور احمد عبيدات أن هذا الموضوع يعتبر من الاولويات المهمة للاردن حيث شارك في قبة المناخ في غلاسيكو العام الماضي ،مؤكدا ان هذه المشاركة تعتبرمن الانجازات القوية على الصعيدين المحلي والعالمي.

وعلى الصعيد الوطني قال عبيدات أنه تم تشكيل لجنة وطنية للتغير المناخي مظلتها وزارة البيئة بالشراكة مع جميع الجهات المعنية لمتابعة اخر تطورات التغير المناخي.

وعلى صعيد نوعية الهواء للعام الماضي التي تزامنت مع جائحة كورونا عملت الوزارة على متابعة نوعية الهواء والمياه من خلال المحطات المنتشرة في اغلب مناطق المملكة بالتشارك مع جهات رسمية منها وزارة المياه والجمعية العلمية الملكية حيث تقوم الوزارة بقياس نوعية الهواء عن طريق سيارة متنقلة متجولة.

وفيما يتعلق بالرقابة والتفتيش عملت الوزارة على متابعة عمليات التفتيش على المنشآت كافة ، من خلال جولات تفتيشية للحد من التجاوزات والتي كان لها مردود سلبي على المواطن ، كما اصدرت الوزارة قانون اداري لادارة النفايات حول كيفية التعامل مع عمليات التدوير وإصدار عقوبات للمخالفين حيث تم اطلاق حملة وطنية للنظافة العامة لتفعيل بنودالقانون الاطاري لادارة النفايات والتي تتعلق بالالقاء العشوائي بالمناطق العامة والطرقات والمنتزهات والغابات والتي تعد من المشاكل التي تعاني منها الوزارة بالاضافة الى نفايات الانقاذ .


وقال عبيدات أنه قد تم تحرير ما يقارب 8000 مخالفةمن قبل كوادر الاداره الملكية لحماية البيئة والسياحه من شهر تموز الماضي ولغاية الان ونظرا لارتفاع عدد المخالفات عملت الوزارة على تطبيق بنود القانون الاطاري لادارة النفايات رقم 16 لسنة 2020 ، كما تعاملت الوزارة مع النفايات الطبية الناتجة عن اماكن الحجر الصحي الموجودة عند فنادق عمان والبحر الميت ، حيث تم نقل الصلاحيات لوزارة الصحة بالتعامل وادارة النفايات الطبية وبقي دور وزارة البيئة الرقابي خاصة في حرقها من خلال الحارقات تديرها شركات خاصة تحت اشراف ومراقبة الوزارة .
وبين عبيدات ان الوزارة عملت على اطلاق استراتيجية وطنية لتطبيق الاقتصاد الاخضر ، والذي يعد مفهوما بيئيا يتعلق بمتطلبات السلامة البيئية بأي مشروع يقام .

واشار الى ان صندوق حماية البيئة التابع للوزارة ابوابه مفتوحة لجميع منظمات المجتمع المدني لتقديم المشاريع البيئية التي تسعى للاستدامة ، والذي يقدم الدعم من خلال موقع الوزارة الالكتروني حيث يدعو الجهات المعنية لتقديم المشاريع ، لافتا الى ان الوزارة بالشراكة مع الجهات المعنية تحاول ايجاد الحلول المناسبة للتخفيف والحد من الظواهر التي من الممكن ان تؤثر على الانسان ومكوناته الحياتية .

تابعو جهينة نيوز على google news